Advertisement

لوحة الموناليزا 

لوحة الموناليزا

لوحة الموناليزا

من هو رسام الموناليزا :

 ليوناردو دافنشي

تاريخ إنشاء العمل :

Advertisement

حوالي 1503 إلى 1507

مكان العمل :

متحف اللوفر, باريس

نوع العمل :

لوحة فنية

معلومات تقنية :

ألوان زيتية أبعادها 77 سم

الموناليزا أو الجيوكاندا (بالإيطالية: La Gioconda، بالإنجليزية:The Mona Lisa) هي لوحة رسمها الإيطالي

حقائق حول لوحة الموناليزا .. دافنشي رسمها بدون حواجب لجاراة . موضة عصره 

صورة الموناليزا

الرسام الايطالي ابدع لوحته باستخدام تقنية ال 3 D .. واستاجر مهرجا للاحتفاظ بالابتسامة الساحرة لصاحبة الصوره طوال فترة رسمها .


الموناليزا ” من أشهر وأهم اللوحات فى العالم على مدار التاريخ، للرسام الإيطالى ليوناردو دا فينتشى، تتمتع هذه اللوحة بالكثير من الأسرار يكتشفها العالم لنا كل يوم. بدأ دا فينشى برسم اللوحة فى عام 1503م، وانتهى منها جزئبا بعد ثلاث أو أربع أعوام أجزاء من اللوحة تم الانتهاء منها عام 1510 هذه اللوحة تتصدر اهتمامات مقتنى التحف والأثريات، على مستوى العالم، والذين يكتفون بنسخ منها، حرصًا على قربها منهم. 
ويقال إن الموناليزا لسيدة إيطالية تدعى مادونا ليزا دى أنتونيو ماريا جيراردينى زوجة للتاجر الفلورنسى فرانشيسكو جوكوندو صديق دا فينشى والذى طلب منه رسم اللوحة لزوجته ولكن السيدة ليزا لم تحبّ زوجها هذا، والذى كان متزوجاً من اثنتين قبلها، لأن الرجل الذى أحبته توفى. 
ويوجد بهذه اللوحة الكثير من الأشياء الغريبة، واول هذه الغرائب نظرة عينيها النظرة التى تتابع المشاهد أينما ذهب هى نوع من أنواع الخداع البصرى الذى استخدمه “دافينشى” بحنكة عن طريق رسم هندسى معقد لم يتمكن أحد من التوصل إليه بالكامل حتى الآن، ولكن أساسه ليس بهذا التعقيد فى النهاية  فهو يعتمد على رسم هرمى، ومجموعة من القياسات والأبعاد التى يجب أن تخرج دقيقة لتثبيت نظرة العين على الواقف أمام اللوحة من جميع الاتجاهات، وهو السر الذى بدأ عدد كبير من رسامين الـ 3 D أو الرسم بالأبعاد الثلاثية فى تفسيره باستخدام القياسات والمنظور، وهو ما يدفعنا لاعتبار “دافينشى” هو رائد الرسم الثلاثى الأبعاد قبل اكتشافه بقرون.
وعن سر ابتسامة الموناليزا الأسطورية الغامضة فتعتقد تارة أنها تبتسم وتارة أخرى أنها تسخر منك وقيل إن دافينشى كان يستأجر مهرجاً لكى يجعل الموناليزا تحافظ على تلك الابتسامة طوال الفترة التى يرسمها فيها. ومن أغرب ما بلوحة الموناليزا رسمها بدون وضع أو رسم حواجب فوق العينين، وذلك لأن الموضة فى هذا العصر كانت تتمثل فى حلق الحواجب وعدم تركها تنمو

اهم مميزات لوحة الموناليزا


أهم ما يميز لوحة الموناليزا هو نظرة عينيها والابتسامة الغامضة التى قيل إن دا فنشي كان يستأجر مهرجا

لكى يجعل الموناليزا تحافظ على تلك الابتسامة طوال الفترة التى يرسمها فيها. ومن العجيب أن فرانشيسكو

زوج الموناليزا لم يقبل استلام اللوحة من دافنشي.

جلب ليوناردو الصورة إلى فرنسا عام 1516 م واشتريت من قبل ملك فرنسا فرنسيس الأول. وضعت الصورة

اولآ في قصر شاتوفونتابلو ثم نقلت إلى قصر فرساي, بعد الثورة الفرنسية علقها نابليون الأول بغرفة نومه,

واللوحة تعرض حاليا في متحف اللوفر في باريس فرنسا.

سرقة اللوحة

وفي عام 1911 م استطاع شاب فرنسى يدعى بيروجى كان يقوم بترميم بعض اطارات الصور بالمتحف أن 
يسرق الموناليزا و يخفيها لديه. و بعد عامين، أى في عام 1913 م، باعها لفنان إيطالي هوألفريدو جيري

الذي ما أن رآها وتأكد أنها موناليزا دا فنشي الأصلية حتى أبلغ السلطات الإيطالية التي قبضت على اللص

وأودعت اللوحة في متحف بوفير جاليرى. فرح الإيطاليون كثيرا بذلك ولكن لمّا علمت فرنسا بالأمر دارت

مفاوضات عبر القنوات الدبلوماسية بينها وبين إيطاليا، وكادت العلاقات تنقطع لولا أن فرنسا استطاعت أن

تُرغم إيطاليا على إعادة اللوحة لها ومعها السارق. وكان يوم محاكمة بيروجي يوما مشهودا، حيث تسابق

كبار المحامين بباريس للدفاع عنه. و قد ذكر بيروجي في معرض الدفاع عن نفسه أن الدافع على سرقة

الموناليزا هو أنه كان يحب فتاة تدعى ” ماتيلدا حبًا شديدًا, لكنها توفيت بعد معرفة قصيرة بينهما, و عندما

شاهد الموناليزا باللوفر وجد فيها ماتيلدا حبيبته, فقرر سرقتها. وقد صدر الحكم عليه بالسجن لمدة عام واحد فقط

Advertisement