Advertisement
قصص و حكايات قصة ايفان ميشكوف

قصص و حكايات قصة ايفان ميشكوف

قصص و حكايات قصة ايفان ميشكوف

قصة ايفان ميشكوف

بعد سقوط الصلات الاجتماعية في روسيا، اصبحت رؤية الأطفال

Advertisement

المشردين في شوارع موسكو وسانتبيترسبرغ أمراً شائعاً للغاية.

الأمر أشبه بقصص أطفال لندن في القرن التاسع عشر؛ فالدولة

والمجتمع في حالة سيئة بين الفقر والضياع. الجميع يهتم بنفسه

وعائلته الصغيرة ولا أحد يأخذ أمر أولئك الأطفال بجدية وعناية. لكن

هناك طفلاً واحداً، كان أمره مختلفاً للغاية ..

قصة ايفان ميشكوف

في عام ١٩٩٦، هرب الطفل ايڤان ميشكوڤ، (ذو الأربعة أعوام) من

منزله إلى شوارع موسكو. مفضلاً حياة الشوارع على حياة شقة والدته

القاسية وحبيبها السكير والتي كانت في حالة سيئة. عندما تكون الكلاب

 ارحم من البشر، تعرف حينها من يطلق عليه ‘حيوان’! الصغير وجد حياته

بين الكلاب، الكلاب كانت صديقته وعائلته، فقد وثق فيهم واحبهم أكثر من

حبه لأمه الحقيقية.

قصة ايفان ميشكوف
أخذ الكلاب الصغير آيڤان الى مقرها وكونت علاقة جيدة مع آيڤان مع

تقسيم الأدوار بينهم؛ آيڤان يأتيهم بالأكل وهم بالمقابل يسمحون له

بالعيش معهم في ملاجئهم والتي هي اكواخ صغيرة مصنوعة من كراتين

وأخشاب القمامة. آيڤان كان يحصل على الأكل من التوسل والاستعطاف

للناس الذين يمشون في الشوارع، بإختصار باللهجة العامية ‘يشحذ’.

قصة ايفان ميشكوف

وبالمقابل الكلاب يسمحون له بالنوم الى جانبهم، ويحمونه من اللصوص

والمنحرفين. الكلاب كانت الى جانب آيڤان في الليالي المثلجة القارسة

المظلمة، وهدأت من روعه في العواصف والأمطار، حرارة

الكلاب دفأت جسد آيڤان الذي لم يمتلك ملابساً خاصة به.

قصة ايفان ميشكوف

بعد مرور سنتين من بقاء آيڤان مع الكلاب، اكتشفت الشرطة أمره أخيراً.

حاولت الشرطة إمساكه وفصله عن الكلاب لكنه هرب ٣ مرات منهم،

وفي كل محاولة تنتهي المطاردة بدفاع الكلاب عن قائدها، وهرب

القائد الى كلابه. المحاولة الأخيرة لصيد القائد الصغير انتهت بحبس

الكلاب في مطبخ مطعم وأخذ آيڤان إلى مركز خاص للعناية بالأطفال

الأيتام والمشردين. 

قصة ايفان ميشكوف

عمر آيڤان ٦ سنوات، قضى ٤ مع عائلته البشر و٢ مع الكلاب.

وحتى مع المدة التي قضاها لم يخسر لكنته المحلية او تواصله

مع البشر، لذا لم تكن هناك اية إعاقات عليه من ناحية العلاج

اللغوي والإجتماعي، فقط احتاج مهارات التعلم والتهذيب وفهم

أنه انسان يعيش مع الانس لا مع الكلاب.

قصة ايفان ميشكوف
آيڤان أودع الى ارقى مدارس في موسكو وتبنته الحكومة الروسية،

وهو الآن في العسكرية التابعة للسلطات الروسية وهو حاله كحال

آي شاب روسي عادي، وقيل ان عمله وحياته الحالية لم يستغني عن الكلاب فيها!
النهاية .

Advertisement