Advertisement
قصة الطفل سام برنز

قصة الطفل سام برنز

قصة الطفل سام برنز

قصة سام ،

كان طفلا طبيعيا الى سن الثانية ، وبعدها علموا اهله بأنه مصاب بمرض يُدعى بروجيريا وهو مرض نادر جدا يصيب طفل واحد من كل ثمانية مليون طفل، لا علاج لهذا المرض، تظهر على المصاب أعراض الشيخوخة في سن مبكّر جدا ، فالأعمار بيد الله الا ان علميا يُقال ان المصابين يتوفون في سن المراهقة او في العشرينات . .
اشتهر سام لانه كان الفتى المتفائل الذي تعايش مع المرض، وكان يلقي ندوات ينشر الوعي عن هذا المرض ، وكان إيجابيا جدا، بل انه كان يقول دائما فلسفتي في الحياة تتلخص في ثلاث نقاط: .
( ممارسة كل الأنشطة التي أستطيع ان أمارسها واستمتع بتلك اللحظات واعيشها بسعادة، وأكون محاطا دائما بأحبائي وأهلي وأصدقائي الإيجابيين ، فيبثون في روحي طاقة إيجابية، وان لا اقضي وقتي في الحزن والتفكير في حالتي وإنما استمر في الحياة بسعادة ) .
للعلم كان يقول تلك الجمل وهو مازال مراهقا، وكذلك كانت امنيته بأن يكون عالما في الخلايا والجينات ، ويترك بصمة ايجابية للعالم قبل أن يموت. .
كان هذا الفتى مصدرا للطاقة الايجابية رغم مرضه، يبتسم رغم التعب والألم، طموحا في احلامه ، لم يقل يوما سأموت ولن أحقق أحلامي، بل انه كان يجتهد ويقابل العلماء حتى يتعلم منهم ، بينما اهله كانوا مصدر قوته، شجعوه و كانوا يعتبرونه طفلا مميزا وليس مشوها، في الاساس كان اهله هم مصدر طاقته الايجابية .
.
لماذا كتبت عنه بصيغة الماضي؟! .
في سنة الفين وأربعة عشر توفي سام متأثرا بالمرض ، وكان عمره سبعة عشر عاما ، وكان في الثانوية ينتظر تخرجه بلهفة حتى يتخصص في مجال علم الخلايا والجينات .

Advertisement

ندوة للطفل سام برنز

الذي كان يعاني من مرض البروجريا أو الشياخ أبويه سكوت برنز و لسلي جوردن حصلوا على تشخيص ان ابنهم مصاب بهذا المرض وهو عمره سنتين بعدها بعام اسسوا مؤسسه ابحاث لعلاج البروجريا لزيادة الوعي بخصوص هذه الحالة والقيام بأبحاث لعلاج محتمل لهذا المرض وتوفير الموارد للمرضى واهاليهم توفى سام في 10 يناير 2014 وهو يبلغ من العمر 17 سنة في فوكسبورج ماساشوستس في الولايات المتحدة .

Advertisement