من هو سلمان الفارسي

من هو سلمان الفارسي

من هو سلمان الفارسي
من هو سلمان الفارسي

هو الصحابي الجليل سلمان الفارسي رضي الله عنه، واسمه الحقيقي

روزبه ومعنى أسمه في اللغة الفارسية «السعيد»، وأما عن نسبه فيجيب

سلمان الفارسي بنفسه بكل ايمان وفخر
«أنا أبن الإسلام، كنت ضالاً فهداني الله بمحمد، وكنت فقيراً فأغناني الله

بمحمد، وكنت مملوكاً فأعتقني الله بمحمد، فهذا حسبي ونسبي»
الباحث عن الحقيقة
ونجيب على سؤال من هو سلمان الفارسي بالقول أنه ذاك الباحث

عن الحقيقة، الذي جال الأمصار في سبيلها، لحبه للمعرفة وانعتاق

روحه من التقليد والسير على جهل الأسلاف هذا الإيمان الطاهر

جعله ينتقل من المجوسية إلى المسيحية تاركاً أهله وماله في أصفهان

إلى الشام، فذهب إلى الأسقف فحكى له خبره وأقام لديه خادماً مصلياً

ومتعلماً، وانتقل لآخر وكان خيراً منه ديناً وزهداً، فلما حضره الموت قال له سلمان:
«إنه قد حضرك من أمر الله ما ترى، فبم تأمرني، وإلى من توصي بي؟»

فأرسل به إلى رجل في الموصل.

من هو سلمان الفارسي

من هو سلمان الفارسي
من هو سلمان الفارسي

فأتى صاحب الموصل وحدثه عما جرى معه، وأقام معه حتى حضره الموت،

فقضى عمره يتنقل من عابد إلى آخر نصيبين ثم عمورية، وحين حضره الموت

سأله سؤاله المعتاد، لكن هذه المرة لم يكن الجواب هو المعتاد فقال له:
«يا بني ما أعرف أحداً على مثل ما كنا عليه آمرك أن تأتيه، ولكنه قد أظلَّك زمان

نبي يبعث بدين إبراهيم حنيفاً، يهاجر إلى أرض ذات نخل بين حرتين – يقصد المدينة

المنورة – وإن له آيات لا تخفى، فهو لا يأكل الصدقة ..ويقبل الهدية ..وإن بين كتفيه

خاتم النبوة إذا رأيته عرفته».
وحين هم للرحيل باع ما كان لديه من بقر وغنم لقاء أخذه إلى الجزيرة جزيرة العرب،

حتى وقع في شباك تجار النخاسة ليبيعوه لرجل يهودي في وادي القرى، فأقام عند

الرجل الذي اشتراه حتى باعه إلى آخر من بني قريظة فخرج به إلى المدينة فأيقن

البلد التي وصفت له، فأقام بها حتى بعث الله رسوله وحتى قدم المدينة ونزل في

بني عمرو بن عوف.
فجمع حاجياته وانطلق إلى حيث الرسول في قباء فكان اللقاء الأول بينهم، حيث دخل

عليه ومعه نفر من أصحابه، فقال له: «إنكم أهل حاجة وغربة، وقد كان عندي طعام

نذرته للصدقة، فلما ذكر لي مكانكم رأيتكم أحق الناس به فجئتكم به»، فوضعه فقال

رسول الله صل الله عليه وسلم لأصحابه: «كلو باسم الله» وأمسك عنه، فكانت تلك

أولى صفاته، ليعود سلمان إليه في الغداة حاملاً طعاماً، وقال له: «إني رأيتك لا تأكل

الصدقة، وقد كان عندي شيء أحب أن أكرمك به هدية» ووضعه بين يديه، فقال لأصحابه:

«كلو باسم الله» وأكل معهم، فكانت تلك صفته الثانية.

من هو سلمان الفارسي

بعد مدة أتاه فوجده في البقيع يتبع جنازة، وحوله أصحابه وعليه شملتان مؤتزراً

بواحدة مرتدياً الأخرى، فسلم عليه وعدل محاولاً النظر إلى أعلى ظهره، وقد لاحظ

رغبته بذلك ملقياً بردته عن كاهله فظهرت له علامة بين كتفيه هي علامة النبوة،

فكانت هذه ثالث صفاته التي حدثه عنها صاحبه في عمورية.
كانت لحظة مؤثرة في حياة سلمان الفارسي، وهو الذي قضى حياته وشبابه

من عابد إلى آخر، فكان يحمل روحاً عطشى للحقيقة، فانكب على يدي سيدنا

محمد صلى الله عليه وسلم يقبلها باكياً، وجلس إليه يحدثه عن خبره ثم أسلم،

لكن عبوديته لذاك اليهودي منعته من الالتحاق بغزوتي بدر وأحد، فقال له رسول

الله صلى الله عليه وسلم: «كاتب سيدك حتى يعتقك» آمراً الصحابة بمعاونته

لتحرير رقبته فتم ذلك بعون الله.

هذه هي الإجابة على سؤال من هو سلمان الفارسي الصحابي الجليل

الذي برز أثره جلياً في الخندق 5هـ، حيث خرج اليهود مؤلبين المشركين

والأحزاب على الرسول صل الله عليه وسلم والمسلمين، واضعين خطة

غادرة فتكون المدينة بين هجوم بني قريظة من الداخل وجيش قريش

وغطفان من خارجها، وأسقط حينها بأيدي المسلمين فصور القرآن الموقف فقال تعالى:
{إِذْ جَآءُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُم وَإِذْ زَاغَتِ الأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ القُلُوبُ الحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِالله الظُّنُونَا}،

أربعة وعشرون ألف مقاتل تحت قيادة أبي سفيان وعيينة بن حصن.

من هو سلمان الفارسي

من هو سلمان الفارسي
من هو سلمان الفارسي

في هذا الموقف العصيب والمسلمون في لجة، تفحص سلمان الفارسي موقع المدينة

وكان قد خبر في بلاده فارس الكثير من وسائل الحرب وخدع القتال، فتقدم مقترحاً لرسول

الله صل الله عليه وسلم بحفر خندق، فكرة لم تعهدها العرب قبلاً أو ألفت هكذا تكتيكات،

ليتوضع في المنطقة المكشوفة من المدينة، وهو ما أربك قريشاً، فبقي المشركون جاثمين

شهراً عاجزين أمامه، ليتدخل جنود من الله فتهب ريح صرصر تقتلع خيامهم وقلوبهم، فهكذا

أبرزنا لكم العديد من الإجابات على تساؤل من هو سلمان الفارسي عبر ما قدمه وعكسه من فضائل.

من هو سلمان الفارسي
من هو سلمان الفارسي

سلمان بحراً لا ينزف
ولتعرفوا من هو سلمان الفارسي فاعلموا انه هو ابن الحقيقة، حملته لأن يزهد بالدنيا

طائعاً لنداء خفي في روحه أوصله إلى الإسلام وإلى رسوله، فانطلق في الأمصار، وتنقل

في تجاربه الروحية، دون تناسي الذل والرق الذي تعرض لهما في سبيل هذه الحقيقة،

ما أكسبه فطنة وعلماً امتدحها الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: «لقد أشبع سلمان علماً»،

وأعطاه منزلة كبرى حين قال: «سلمان منا آل البيت».
أما الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه فلقبه « لقمان الحكيم »، وحين سئل عنه بعد

موته، فقال: «ذاك امرؤ منا وإلينا أهل البيت.. من لكم بمثل لقمان الحكيم..؟ أوتي العلم الأول،

والعلم الآخر، وقرأ الكتاب الأول والكتاب الآخر، وكان بحراً لا ينزف».
وبعد هذه الرحلة الغنية  توفي أثناء خلافة الصحابي الجليل الخليفة عثمان بن عفان رضي الله

عليه وسلم، فـ من هو سلمان الفارسي؟ هو لقمان الحكيم الشهير بحكمته.

قصة سلمان الفارسي رضي الله عنه محاضرة للشيخ محمد العريفي

https://youtu.be/TWjlbJy8Gv8

  • قدمنا لكم مقالاً بعنوان ” من هو سلمان الفارسي ” وفيه نبذة بسيطة عن مايا

وفضائل لقمان الحكيم والصحابي الجليل “سلمان الفارسي” كإجابة على سؤال

من هو سلمان الفارسي .

إعداد: يارا حسين

كلمات تتعلق بموضوع من هو سلمان الفارسي :

  • قصة سلمان الفارسي
  • سيرة سلمان الفارسي
  • من هو سلمان الفارسي عليه السلام
  • قصة اسلام سلمان الفارسي
  • قصة سلمان الفارسي كامله
  • سلمان الفارسي الباحث عن الحقيقة
  • قصة سلمان الفارسي كاملة
  • الصحابي سلمان الفارسي رضي الله عنه
  • ثانوية سلمان الفارسي
  • كم عاش سلمان الفارسي
  • مدرسة سلمان الفارسي