Advertisement
قصه ام المساكين

قصه ام المساكين

قصه ام المساكين

أم المؤمنين زينب بنت خزيمة الهلالية العامرية
هي: زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبدالله بن

عمرو بن عبد مناف بن هلال ابن عامر بن صعصعة.

Advertisement

وتكني (ام المساكين)

قصه ام المساكين


أطلقت عليها هذه الكنية في الجاهلية قبل الإسلام،

وذلك لأنها كانت تطعمهم وتتصدق عليهم.
ولدت زينب قبل البعثة النبوية بمكة بثلاث عشرة سنة

تقريبا، في حوالي سنة 28 ق.هـ / 596م وآمنت بالاسلام

في فجر الدعوة الإسلامية ولا يكاد اسمها يذكر في أي كتاب

إلا مقرونا بلقبها الكريم أم المساكين.

قصه ام المساكين
زواج النبي بها صلي الله عليه وسلم:


لم يمض على دخول حفصة بنت عمر بن الخطاب البيت المحمدي

وقت قصير حين دخلته أرملة شهيد قرشي من المهاجرين الأولين

فكانت بذلك خامسة أمهات المؤمنين.
وزينب بنت خزيمة أرملة عبيدة بن الحارث بن المطلب الذي استشهد

في غزوة بدر فتزوجها النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان سنة 3 هـ 

وكان صداقها حوالي أربعمائة درهم وتزوجها صلي الله عليه وسلم في

شهر رمضان بعد أحد وثلاثين شهرا من الهجرة، فظلت في بيت النبوة

ثمانية أشهر.

قصه ام المساكين


وفاتها رضي الله عنها :
الراجح أنها ماتت في الثلاثين من عمرها كما ذكر

“الواقدي” ونقل ابن حجر العسقلاني في الإصابة:

صلى عليها النبي صلى الله عليه وسلم ودفنها بالبقيع

في شهر ربيع الآخر 4 هـ، فكانت أول من دفن فيه من أمهات المؤمنين.
ولم تروي عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أي حديِث.
وقد ماتت بعد زواجها بثمانية أشهر ولم يمت منهن

– أمهات المؤمنين – في حياته غير خديجة بنت خويلد

أم المؤمنين الأولى ومدفنها بالحجون في مكة, والسيدة

زينب بنت خزيمة الهلالية، أم المؤمنين وأم المساكين.

Advertisement