من تحب المرأة

من تحب المرأة

 

من تحب المرأة

في مجلس النساء يتحدثن جميعهن في وقت واحد ،،

وتفهم كل واحدة الأخرى وتستوعب حديثها،
ما دامت تشعر في نفسها أنها أخرجت ما بداخلها ،،

ثم تخرج من المجلس طيبة النفس لأنها تحدثت وقالت،،

وفي نفسها انطباع كريم عن اللواتي تظن أنهن أصغين لها

وسمعنها رغم حديثهن… إنها الأنثى…. تحلق برأيها وما جرى

لها في يومها وسابق عمرها… لا تكل ولا تمل من الحديث عن كل حدث ،،

من تحب المرأة

تحب فقط من يتفاعل معها في حديثها،
ما عليك أنت إلا أن تسكت وتظل صامتا
حتى تنهي حديثها الجميل ستكون لك شاكرة،
ولك أن تسأل،
وأن تتعجب،
وأن تعترض اعتراضاً خفيفاً

من تحب المرأة

وأن تكثر من قول: نعم، بجميع مرادفاتها في لهجتك،
افتح موضوعاً آخر إن مللت،
دعها تعبر عن شعورها ونفسها ووقائع حياتها وشؤون طبخها وثيابها …

لا ترد اقتراحاتها بطريقة مباشرة،
ولكن رحب بالفكرة واقبلها
وعلق عليها بأسلوب لطيف،

من تحب المرأة

واقبل منها ما يناسب الوضع والمقام… دعها تتكلم أكثر منك،،،
لتعيش لحظات المتعة معها في كلامها العذب
ونبراتها المختلفة
من الغضب إلى الحزن إلى الفرح إلى التفاعل
وهي أيضا في غاية من المتعة لأنك تنصت لها…