Advertisement
الليغو

الليغو

الليغو

حين تمتزج الألوان في غرفة طفلك ، تعكس على تصرّفاته وطبيعة تفكيره ،

فبطبيعة الحال الألوان هي مصدر كببير للتفاؤل والابتهاج ، فكيف إن كانت

Advertisement

في غرفة الطفل من صغره ، وجعلته يعتاد على التفكير الحذق ، إليكِ سيّدتي

كي تُميّزي غرفة طفلك ، وتُميّزي تفكيره ، و تصرّفاته ، تلك فكرة مميّزة وفي

قمّة البساطة سنقدمها إليكِ .

( الليغو ) و التي هي عبارة عن المكعبات الملونة ، المصنوعة

من النايلون الآمن لسلامة الطفل حين اللعب به ، فحين يكون

طفلك قد فاق السبع سنوات ، تستطيعين أن تدخلي

( الليغو ) كوسيلة للديكور ، بوسائل مميّزة كتلك

التي سنطرحها عليكِ :

الليغو

الليغو

الليغو

أولاً : بمساعدة اختصاصيّ فنّي ، يمكنكِ تثبيت قطع من ” الليغو ” على جدار معيّن

من جدران الغرفة ، كما يمكنكِ وضعها بالطريقة الثلاثيّة الأبعاد ، التي تعطي مظهراً

في غاية الغرابة .

ثانياً : عند طلاء الجدران ، حبّذا لو اخترتي لوناً من ألوان قطع ” الليغو ” المتواجدة في

أرجاء الغرفة ، كالأحمر والأخضر والأزرق و الأصفر ، وكي يبدو ببساطة ورقّة أكثر ،

يمكن مزج القليل من الدهان الأبيض معه ، فتقلّ حدّته ، ويبدو بمظهر مريح لعين الطفل .

ثالثاً : عند اختيارك لبعض اللوحات في الغرفة ، ضعي في عين الاعتبار

أن تختاريها بالشكل والنمط الذي سيكمل وجود قطع ” الليغو ” لا يعاكسه

ولا يجعله منبوذاً ، فهناك اللّوحات المستوحاة ومن وحي الليغو ، قومي باختيارها .

رابعاً : رغبة الطفل في التلوين والرّسم تكتمل حين يكون المكان والأدوات

محبّبة إلى قلبه ، فإليك أن تصنعي من قطع الليغو وعاءً دائريّاً توضع به أقلام

التلوين ، على الطاولة بجانب السّرير .

خامساً : فوق منضدة الدراسة ، يحتاج دوماً الطفل رفوف لوضع احتياجاته ،

فاجعلي تلك الرفوف من ” الليغو ” ، بسماكة لا تتجاوز الأربع سنتميترات .

الليغو

الليغو

الليغو

سادساً : في زاوية الغرفة يمكنكِ وضع ” بوف ” صغيرة ، تتوسطها وسادة

ملوّنة ، بحيث تكون قواعدها من ” الليغو ” ، مع الحرص أن يكون لون البوف

رقيقاً ، كي لا تعمّ فوضى الألوان .

سابعاً : الخزائن المطليّة بلون الخشب ، أو اللون الأبيض ، هي أكثر الخزائن القابلة

لتغيير مقابضها واستبدالها بمقابض من ” الليغو ” الملوّن ، فيبدو وكأنّه جزء منها .

ثامناً : هناك أشخاص يدخلون ” الليغو ” ضمن أطراف السجادة ، ولكن تلك الفكرة

غير محبّبة ، وليست عمليّة إطلاقاً ، إلّا أنّها أيضاً ستسبّب ضرراً وخطورة على صحة

الطفل ، فهو لا يمتلك الوعي الكافي للحذر منها .

تاسعاً : أمّا عن الإضاءة و التي هي عامل أساسيّ في الغرفة ، ينبغي اختيار مكانها

و تصميمها بحذر ، فالنّسبة عن تداخل قطع ” الليغو ” فيها ، يجب مراعاة ألّا يكون الليغو

في رأسها كي لا يحجب الإنارة ، و إنّما يكون في قاعدتها ، و بلمسة رقيقة جذّابة .

عاشراً : ” الليغو ” من مادة النايلون ، فهو معرّض و بشدّة لالتقاط الغبار ،

و إن طال وجود الغبار مرة تلو الأخرى ، ستتفاقم البكتيريا في غرفة طفلك ،

لذا احرصي دوماً و يوميّاً على تنظيفها ، وتنظيف كل ما يلعب به الطفل .

ونظراً لـ اللمسة الجماليّة البسيطة التي أثّر بها ” الليغو ” على الغرف ، قامت شركة

( وستن هومز ) بتصميم غرف للأطفال بـإدخال الاكسسوارات و الليغو ، وبألوان مفرحة

كالأحمر والأصفر ، تحت إطار ما يسمّى مشروع ( سيلفير بروك ) ، و الذي يهدف لبناء

73 منزل في القرية الرائعة ” مركياتي ” .

الليغو

كما صرّح رئيس الشركة ( بوب وستن ) بقوله : لقد حقّقت غرف الليغو نجاحاً

باهراً ، لذا قرّرنا تقديم غرفة من الليغو ، لكل من يشتري منزل بمبلغ 560 ألف

دولار فما فوق ، وأضاف قائلاً أنّ : بعد ما لاقى هذا التصميم أصداء إيجابيّة كبيرة ،

قد تمّ تكليف المصمّم الداخلي ، تصميم وإعداد نموذج جديد ومميّز عن غرف الأطفال …

Advertisement