الرياضة

نادي الوحدة الإماراتي

Advertisement

نادي الوحدة الإماراتي

نادى الوحده الاماراتى

نادى الوحدة الاماراتى

العنابي صاحب السعادة ، وكبير العاصمة الإماراتية أبوظبي ، هو نادي الوحدة الرياضي الثقافي ، وبسبب كونه مدموجاً من عدة أندية في العاصمة أبوظبي ، يعتبر نادي الوحدة الإماراتي أحد اشهر الأندية الإمراتية ، وأحد أكثرها شهرة ، وصاحب الجماهيرية الأولى والمطلقة في العاصمة الإمراتية .

نادى الوحدة الاماراتى

نادى الوحدة الاماراتى

ويعتبر يوم 13 مايو 1990 من اللحظات المميزة في تاريخ نادي الوحدة الإماراتي ، ويوم اعتبرته الجماهير مصدر سعادة وفخر لهم ، حيث تم تسليم الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئاسة النادي بتكليف من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، وحرص الرئيس الجديد للنادي على أن يكون ناديه في مصاف كبار الأندية الإمراتية ، وطمح الى بناء فريق عظيم يستطيع المنافسة والفوز بالبطولات والاستحقاقات الكروية ، وكان له ما أراد ، حيث نقل النادي من السالب الى الموجب حينها وبنى فريقاً قوياً قادراً على جمع البطولات والكؤوس ، وركز على البطولات المحلية الإمراتية ، لكي تكون القاعدة الصلبة التي يعتمد عليها النادي في مشاركاته الخارجية ، كما قام بإنشاء مدرسة كروية للنادي وتعتبر أول مدرسة كرة قدم في منطقة الخليج العربي ، وقام بجلب العديد من النجوم العالميين واللاعبين المميزين ، وطوّر في الاجهزة الفنية والطبية بالنادي ، وحرص أن يرفرف علم الوحدة عالياً في سماء كرة القدم في الإمارات العربية المتحدة .

Advertisement
نادى الوحدة الاماراتى

نادى الوحدة الاماراتى

إنجازات نادي الوحدة الإماراتي :

استطاع نادي الوحدة الإماراتي تحقيق حوالي 10 بطولات رسمية منذ تأسيسه تحت مسمى ” الوحدة ” في عام 1986 ، وكانت على الشكل التالي :
بطولة الدوري الإماراتي العام : حصل عليها نادي الوحدة 4 مرات كانت في مواسم ( 1999 / 2001 / 2005 / 2010 ) .
بطولة كأس رئيس الدولة في الإمارات : حصل عليها نادي الوحدة في مناسبة وحيدة كانت عام 2000 .
بطولة كأس السوبر الإمراتية : حصل عليها نادي الوحدة مرتين كانتا عامي 2002 / 2012 . بطولة كأس الاتحاد الاماراتي : حصل عليها نادي الوحدة 3 مرات كانت في مواسم ( 1985 / 1998 / 2001 ) . 
كما تمكن نادي الوحدة الإماراتي من الوصول والمشاركة في دوري أبطال آسيا 9 مرات ، وكان أفضل إنجاز له وصوله الى نصف نهائي المسابقة عام 2007 .
كما تمكن من اللعب في كأس العالم للأندية عام 2010 ، واحتل المركز السادس حينها ، وتفوق على نادي أنتر ميلان الإيطالي برصيده التهديفي حيث تمكن من تسجيل 6 أهداف في المسابقة ، كما سُجل باسمه المركز الثاني كأكبر انتصار عربي في المسابقة بعد فوزه بنتيجة 3-0 على نادي هيكاري يونايتد

نادى الوحدة الاماراتى

نادى الوحدة الاماراتى

أشهر اللاعبين الذين لعبوا في نادي الوحدة الإماراتي :

تمكن النادي الإمراتي من استقطاب أشهر وأفضل اللاعبين العرب والأجانب على مدى تاريخه ونذكر منهم : اللاعب الإيراني جواد نيكونام ، والمبدع العراقي يونس محمود ، والنجم المصري هاني رمزي ، واللاعبين البرازيليين ( هنريك هوجو ، جوزيل دراوشا ، الكسندر بربوسا ، دا سيلفا ، باولو سيرجيو ) ، واللاعبين الإمراتيين ( فهد مسعود ، عبدالله السالم ، صالح حمد المنهالي ، سعيد خميس ) وأسطورة النادي الأولى النجم اسماعيل مطر الذي يعتبر صانع أفراح الجماهير الوحداوية والإماراتية على حدٍ سواء 

نادى الوحدة الاماراتى

نادى الوحدة الاماراتى

تشكيلة نادي الوحدة الإماراتي الحالية :

يجلس على كرسي تدريب نادي الوحدة الإماراتي المدرب المكسيكي خافيير أجيري البالغ من العمر 57 عاماً ، جاء الى الوحدة قادماً من نادي اسبانيول الاسباني بعد أن كان مدرباً لنادي أتليتكو مدريد والمنتخب المكسيكي لكرة القدم .

واستطاع أجيري توليف تشكيلة مثالية للنادي ، واحضار لاعبين أنعشوا الفريق وسدوا الثغرات التي كانت موجودة في النادي قبل قدومه ، ونذكر لكم أبرز اللاعبين في تشكيلة نادي الوحدة الإماراتي :

في حراسة المرمى :
نشاهد تألق الحراس الإمراتيين ، عادل محمد الحوسني صاحب ال26 عاماً و الحارس عادل أبو بكر صاحب ال23 عاماً .
في خط الدفاع :
يتميز ثلاثي المنتخب الإمراتي ( أحمد راشد ، محمد الظاهري ، سالم سلطان الشرجي ) ، ومدافع المنتخب الكويتي المخضرم حسين فاضل صاحب ال31 عاماً .

في خط الوسط :

نجد البرازيلي صاحب ال 27 عاماً نيفيس دينلسون ، ولاعب المنتخب التشيلي المتميز جورج لويس فالديفيا البالغ من العمر 32 عاماً ، ويتألق كل من اللاعبين الامراتيين الدوليين سهيل المنصوري و محمد عبد الباسط محمد .

في الهجوم :

يتواجد إسطورة النادي النجم إسماعيل مطر الذي يبلغ من العمر 32 عاماً ، ولاعب المنتخب الإمراتي الشاب محمد العكبري صاحب ال19 عاماً ، والأرجنتيني صاحب ال30 عاماً سبيستيان تيجالي .

وفي النهاية كل التوفيق نتمناه للعنابي ، على أمل أن يسعدنا بأدائه الجميل والراقي كما تعودنا على مشاهدته دوماً .

” مثنى أبو لطيف ”

Advertisement