مرض جدرى الاطفال وعلاجه

مرض جدرى الاطفال وعلاجه
مرض جدرى الاطفال وعلاجه

مرض الجدرى

هناك بعض الأمراض المشهورة التى يصاب أطفال كثيرون بها، ومن
هذه الأمراض مرض الجدرى.إن هذا المرض يدخل ضمن أحد الأمراض
الشائعة التي يصاب بها الأطفال وبخاصّة في العمر ما بين الثلاثة
أشهر وحتى سنّ الخامسة عشر. فمعظم الأطفال في هذا السنّ
يصابون به، ولكن لمرة واحدة فقط فى حياتهم.

مرض جدرى الاطفال وعلاجه

 فماذا تعرف عن هذا المرض؟

وما هي أعراضه؟
وما هي كيفية علاجه والوقاية منه؟
 إن الجدرى أو ما يسمى ب”الحماق” أو “العنقز”، هو يتكون من فيروس
معدٍ يطلق عليه”فيروس الجدرى“،   هذاالفيروس يصيب الجلد ويسبّب
طفحاً جلديّاً وحكّةوحساسيه قويه للطفل، كماويصيب كذلك الأغشية المخاطيّة
لباطن الفم عند الأطفال، والإصابة بالمرض تؤدّي لظهور بقعاً وحويصلات حمراء
اللّون في جميع أجزاء الجسم. إن هذا الفيروس يصيب معظم الأطفال،
 وهو يكون خطراً أذا أصاب الحوامل أو المراهقين أو كبار السنّ وذلك لأن
هؤلاء لديهم مناعة ضعيفة، غالبا ما يصاب الشخص مرّة واحدة فقط بهذا المرض،

مرض جدرى الاطفال وعلاجه

 وإذا أخذ الطفل لقاح الجدرى قلل ذلك من احتمال إصابته بالمرض، ولكن في حالة
عدم شفاء الطفل من المرض فإنّ هذا الفيروس قد يتطوّر “لفيروس نطاقي” ، ويؤدّي
لأمراض خطيرة جدا كأمراض التهاب السّحايا والدماغ.
مرض جدرى الاطفال وعلاجه
وأعراض إصابةالجدرى هى: لشعور الطفل بأوجاع في الحلق، كما يشعر أيضا
بالضعف والخمول وفقدان الشهيّة، ومن اعراض المرض أيضا الحمى وارتفاع الحرارة
والصّداع الدائم. ومما يؤكد على الإصابة بهذا المرض الطفح الجلدي الذي يظهر بعد
يومين على الأكثر فمن اهم ما يميز هذا الفيروس هى البقع الحمراء ، وأعراض هذا
المرض تستمرل لمدة أسبوعين تقريباً (14 – 16 يوماً)، ولابد أن نعرف أنّ هذا المرض
هو مرض معدٍ، ولذلك فهو ينتقل من شخص لآخر عن طريق الاحتكاك المباشر وذلك
من خلال لمس البقع الحمراء والبثور الجلدية الموجودة على جسد الطفل المصاب،
 أو عن طريق التنفس بالسعال أو بالعطس، ومن الممكن أن تنتقل العدوى أيضا عند
استخدام أشياء خاصّة بالمريض،كمشاركته أدوات الطعام أو أدواته في الإستحمام
وأدوات غسل أسنانه.
مرض جدرى الاطفال وعلاجه
وللوقاية من إصابة الجدرى  لابد من الحرص على أخذ لقاح ضد ذلك المرض، فلابدان
يأخذه الأطفال في عمر السنة مرتين (جرعتين) للحماية من الإصابة بالمرض.

مرض جدرى الاطفال وعلاجه

أمّا عن الشخص الذي لم يأخذ اللقاح ولم يصب به من قبل، فعليه قدر المستطاع أن
يبتعد عن الأشخاص المصابين به، لأنّه الأكثر تعرضا للعدوى.
أما في المدارس فلابد عدم إرسال الطفل المصاب بالمرض للمدرسة، لأنّه بذلك يعرّض
عدد كبير من الأطفال للإصابة به.
أمّا عن كيفية علاج الجدرى فإنه يجب على الأطفال المصابون بالمرض الراحة في
المنزل،وتناول الأدوية التي تعمل على تخفيف أعراض هذا المرض وذلك بجرعات كافية.
والأمر هنا لديها دور كبير فعليها دائما أن تمنع ابنها من لمس هذه البثور أو حكّها، لأنّه
ا بذلك ستصبح بعد ذلك آثاراً دائمة يصعب إزالتها، وعليها دائما ان تقوم باستخدام بودرة
أو كريمات تكون مهدّئة للحكّة.

مرض جدرى الاطفال وعلاجه

 وإذا أصاب جدرى الماء كبار السّن أو الحوامل بشكل خاصّ فعليهم مراجعة الطبيب فورا
في أقرب وقت، وذلك لأن الإصابة بهذا المرض في فترة الحمل قد يزيد من احتمالية حدوث
تشوّهات خلقيّة للجنين داخل بطن امه.
فلا يوجد علاج يخلص من مرض الجدرىنهائيا، ولكنه ينتهى من تلقاء نفسه بدون أية علاجات،
 ولكن هناك بعض العلاجات التى تستخدم لتخفيف الأعراض وتقليل من فرصة انتشار المرض،
ومن أهم هذه العلاجات هي :
مرض جدرى الاطفال وعلاجه
للسيطرة على الحكة: يمكن يأخذ الطفل بعض الخطوات مثل أن يأخذ حمام مع دقيق
الشوفان، وأن توضع له كمادات ماء بارد، وأن يأخذ مُضادّات الهستامين. وايضا إن لارتفاع
درجة الحرارة دور مهم في التخلص من بعض الأمراض، ولكننا قد نجد الحرارة مصدر إزعاج
للمريض، فيمكن وقت ذلك أخذ خافضات الحرارة بجرعات مناسبة للمريض، ولكن لابد من
الانتباه إلى عدم إعطاء المرضى دون العشرين عاماً الأسبرين وذلك خوفا من أن تتطوّر
متلازمة راي لديهم.
يمكن أيضا اعطاء المصاب مُخفّفات الآلام لتعمل على تقليل آلام الرأس والعضلات،
وأفضل هذه الأدوية هي عائلة الباراسيتامول.
 لابد من المحافظة على شرب السوائل يرجى كبيرة وذلك لمنع حدوث الجفاف للطفل المصاب.
 إذا تعرّض الطفل المريض الجدرى وتلقى اللقاح خلال 3 أيام، فمن الممكن أن لا يصيبه المرض
أو تصيبه أعراض خفيفة.وهناك الإميونوغلوبينات المناعية (IG) التى تساعد جهاز المناعة في
تدمير البكتيريا والفيروسات الضارّة في الجسم بما في ذلك من فيروس الحماق النطاقي، لذلك
نجد أن النساء الحوامل والمواليد الجدد الّذين هم في خطر كبير للإصابة بمرض جدرى الماء، أو
الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل في الجهاز المناعي فهؤلاء عليهم ذلك الوقت تناول
هذه الأدوية (IG) المضادة لجدرى الماء بعد وقت قصير من التعرّض للفيروس، وذلك للمساعدة
في منع العدوى أو للتخفيف من أعراض هذا المرض.
ولدينا ايضا الأدوية المضادة للفيروسات، مثل الأسيكلوفير، التى تستخدم دائما لعلاج البالغين
وكبار السن والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة، وتستخدم هذه الأدوية بعد أن
تبدأ أعراضالجدرى بالظهور، أمّا الأطفال الأصحاء فى العادة فلا يحتاجون لهذا الدواء، ولا يعرف
ما إذا كانت هذه الأدوية تقلل من فرص تعرّض المريض لمضاعفات الجدرى ام لا.
ومن المحتمل أيضاً أن يصف بعض الأطباء بعض المضادات البكتيرية وذلك فى حال اذا ما تعرّض
بثور جلد المريض للالتهاب. وهكذا نكون قد وفقنا في التحدث عن مرض الجدرى