Advertisement

قصة راعي الغنم

/قصة-راعي-الغنم

/قصة-راعي-الغنم

التي زوجته بنت شيخ القبيلة قصة واقعية

بسم الله الرحمن الرحيم

يحكى أنه كان لشيخ إحدى القبائل العربية

Advertisement

إبنة فائقة الجمال وكان كل ما تقدم رجل

لخطبتها يقوم أبوها الشيخ بإجراء إختبار لذالك

الخاطب ليعلم مدى صبره وتحمله وذكائه

أيضا وقد رسب في الإختبار كل من تقدم لخطبة الفتاة.

قصة راعي الغنم

وفي يوم من الأيام تقدم لخطبتها راعي الغنم

الذي يعمل عند الشيخ فقال له الشيخ

بلهجة البدوي الأصيل بعد أن إستشاط غضبا

( إنت إنهبلت يا ولد تريد تخطب بنيتي إنت منت

حاقر نفسك ) فرد الراعي بقوله

( يا شيخ إمتحني مثل اللي إسبقوني )

هنا إسترد الشيخ بعض أنفاسه

ثم قال ( زين يا ولد أمتحنك لكن شف إن ما نجحت

قطعت راسك وان نجحت زوجتك

بنيتي وانطيتك المهر بعد وش قولك ؟ )

قال الراعي ( زين يا شيخ أنا موافق )

قال الشيخ ( يا ولد ما تشوف إنك حمار )

قصة راعي الغنم

قال الراعي ( يا شيخ الحمار فيه ثلاث من صفات

الرجل يعرف طريقه ويمص ريقه

– أي يمص لعابه عند العطش – ويصبر على رفيقه –

أي يتحمل مالكه )

فرد الشيخ ( أجل إنت كلب )

قال الراعي ( يا شيخ الكلب فيه ثلاث من صفات الرجل

يحمي داره – أي بيت مالكه

– ويقدر جاره – لا ينبح إذا رأى جار مالكه – ويعرف مقداره )

فرد الشيخ ( أجل إنت قطو )

قال الراعي ( يا شيخ القطو فيه ثلاث من صفات الرجل

يعرف عداه – أي أعدائه –ويدفن أذاه – أي وساخته

ولكم الكرامه -ويبرد غداه – أي ينفخ الأكل الساخن ليبرد )

فأعجب الشيخ بدهاء الراعي وقوة صبره فزوجه إبنته وأهداه مهرها

قصة راعي الغنم

Advertisement