فوائد الانتظام في ممارسة الرياضه للصحه البدنيه والذهنيه

فوائد الانتظام في ممارسة الرياضه

ممارسة الرياضة بانتظام لها مجموعة من الفوائد لصحتك العقلية.

لا يقتصر فعل الفعل على المشاركة في إفراز الإندورفين البدني النشط في دماغك

مما يجعلك تشعر بالسعادة والهدوء ويساعدك على تصفية ذهنك ،

بل يمكن أن يساعد أيضًا في مجموعة من الطرق الأخرى.

فوائد الانتظام في ممارسة الرياضه للصحه البدنيه والذهنيه

نظرًا لأن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تحسين مظهرك الجسدي

بسبب العضلات التي تكون أقوى وأكثر تناغمًا وربما فقدان الوزن ، يمكن أن يساعد ذلك في تعزيز احترامك لذاتك ،

مما يؤدي إلى زيادة مستويات الثقة بالنفس والتي بدورها يمكن أن يكون لها بالإضافة إلى ذلك ،

فإن التمرين مهم للحفاظ على صحتك البدنية.

أظهرت الدراسات أن التمارين المنتظمة يمكن أن تساعد في الوقاية من أمراض

مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية وحتى بعض أنواع السرطان.

نظرًا لأن سوء الصحة الجسدية يمكن أن يكون أحد أكبر أسباب الشعور بالضغط

أو على الأقل يساهم في زيادة مستويات القلق في المواقف العصيبة ،

يمكن أن يساعد التمرين بانتظام على تقليل التوتر عن طريق منحنا القليل من التوتر.

يمكن أن يساعد التمرين المنتظم أيضًا في مشاكل مثل آلام العضلات أو المفاصل ،

والتي بدورها يمكن أن تساعدك على الشعور بتحسن وقوة وصحة بشكل عام.

في المقابل ، ستشعر بقدرتك على تحمل المواقف العصيبة وستقل احتمالية قلقك بشأن

صحتك أو التعامل مع الألم وعدم الراحة.

فوائد الانتظام في ممارسة الرياضه

الابتداء مع التمرين

إذا كان نمط حياتك على الجانب المستقر أكثر من النشاط النشط مؤخرًا ،

فليس هناك ما يدعو للقلق لأن التمرين اللطيف غالبًا ما يكفي للمساعدة

في تحسين مستويات التوتر لديك. إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام للمرة الأولى

أو لم تمارس الكثير من التمارين لبعض الوقت ، فمن المهم التأكد من أن تبدأ ببطء

وبلطف من أجل التأكد من منح جسمك الوقت لتعتاد لزيادة النشاط وتحسين قوتك تدريجيًا.

يمكن أن يؤدي القفز مباشرة من الأريكة إلى روتين التمارين الشاق إلى إلحاق ضرر أكثر من النفع.

لذلك ، لا تشعر بالسوء إذا كان يمكنك فقط ممارسة القليل من التمارين في البداية – كلما واصلت التمرين ،

ستتمكن من زيادة المبلغ الذي تقوم به.

اليوجا للتوتر

اليوغا هي واحدة من أفضل التمارين التي يمكنك القيام بها لمكافحة مشاعر التوتر والقلق.

تم تصميم اليوجا ليس فقط لتحسين مستويات اللياقة البدنية والقوة والتوازن ،

ولكن أيضًا لتنقية العقل والمساعدة في تقليل الأفكار والمشاعر المجهدة.

لا تسمح لك المشاركة في اليوغا فقط بتحسين مستويات لياقتك وقوتك لتكون

أكثر صحة بشكل عام ، ولكنها يمكن أن تقوي عقلك وتساعدك على الشعور

براحة أكبر مع نفسك ومع كل شيء من حولك.

غالبًا ما ترتبط اليوغا أيضًا بتأمل اليقظة الذهنية ، والتي يمكن أن تكون مفيدة للغاية في التعامل مع التوتر والقلق.

فائدة أخرى لليوغا هي أنه غالبًا ما يتم إجراؤه اجتماعيًا – يعني الانضمام إلى فصل اليوغا

أنك لن تتمكن فقط من الاستفادة من فوائد الصحة البدنية والعقلية للمشاركة في اليوجا ،

ولكن ستتمكن أيضًا من جني الفوائد الاجتماعية للقاء أصدقاء جدد والحصول على الدعم ،

وهو أمر يمكن أن يكون مفيدًا بشكل لا يصدق في التعامل مع التوتر والقلق.