Advertisement

رياضة خطيرة

هناك العديد من الرياضات التي تفيد وتقوي الجسد لكن تختلف في تصنيفها

منها رياضات القوى ، الترفيهية ، الشتوية ،  وهناك رياضات صنفة بالخطيرة

Advertisement

بسبب عدم إحتوائها على وسائل الأمان الكافية لضمان سلامة اللاعبين ،

لكن ما يميز هذه الرياضات هي شعبيتها الكبيرة بسبب الإيثارة التي يقدمها

اللاعبين أثناء المباريات ، تختلف رياضات الخطيرة في كيفية آدائها و طريقة

ممارستها و أنواعها أيضاً منها .

رياضة خطيرة

رياضة خطيره

رياضة خطيرة

الطيران الحر:

الطيران الحر تعد رياضة خطيرة وهو يمنحك الإحساس بالطيران كطائر .

ومنذ الآف السنين حلم الإنسان بالطيران، وحاول العديد تنفيذه بإستخدام

مختلف أنواع الأجنحة . ثم في الستينات من القرن العشرين صنّع العالم

الأمريكي ” فرنسيس روغالو ” أول منزلقة يمكن تشغيلها.
في البدء ، كان الطيران الحر رياضة خطيرة للغاية. وكان الطيران من فوق تلة

مع القليل من المراقبة يجعل الرياضي الطائر عرضة لعصفات ريح مفاجئة

ولهبوط وعر. وحالياً مع التصميم والعتاد المطورين بات بإمكان قائد المنزلقة

البقاء عالياً في الهواء لفترات طويلة .
تقام المباريات على الصعيد المسافة والارتفاع وسجلت أرقام قياسية كانت ٣٠٠

كلم للمسافة المقطوعة و ٤٠٠٠ م للارتفاع المحلق.

رياضة خطيرة

رياضة خطيرة

رياضة خطيرة

كما لدينا رياضة خطيرة تسمى:

رياضة البوبسلدنغ الشتوية:

هذه الرياضة الخطيرة التي تصل تفوق سرعتها ١٤٩ كيلو متر في الساعة

تجعل من البوبسلدنغ رياضة خطيرة جداً. في الألعاب الأولمبية الشتوية،

تشترك المزلجة لشخصين ومزلجة لأربعة أشخاص . ويقوم الرجل الأمامي

في المزلجة بتوجيه بمقود أو بحبال ، بينما الرجل الخلفي يتولى عملية

تشغيل المكابح ، في المزلجة التي تحتوي أربعة أشخاص يساعد رجال

الموجودون في الوسط في التوجيه بتحريك وزنيهما من جهة إلى أخرى.

وتبلغ مسافة سباقات البطولة على الجليد ما لايقل عن ١٥٠٠ متر تتخللها

منعطفات قاسية وحادة .

رياضة خطيرة

رياضة خطيرة

رياضة خطيرة

رياضة ركوب الأمواج ( السرفنغ ) هي أيضاً رياضة خطيرة :

كان السرفنغ يمارس في جزر المحيط الهادئ منذ قرون، إلا أنه غدا رياضة

أساسية في الستينات من القرن العشرين عندما نزلت إلى الأسواق الألواح

خفيفة الوزن. إن هذه رياضة  الخطيرة شهرة في الولايات المتحدة الأمريكية

و أستراليا حيث تنتشر أفضل شواطئ السرفنغ.

إن ركوب الأمواج هو الإحساس بإثارة والمتعة ، ويمكن للمبتدئين الاستمتاع

” بالسرفنغ الغير الجدي ” مع أمواج ارتفاعها متر تقريباً . أما ركوب الأمواج الضخمة

يتطلب مهارة كبيرة وشجاعة.

تقام بطولة السرفنغ العالمية منذ العام ١٩٦٤. ويحكم الحكام على الأسلوب والمهلة

وتسجيل النقاط على مختلف الحركات وعلى صعوبة الأمواج المختارة.

تضم الأشكال الأخرى للسرفنغ استعمال الزلاجتين والحصيرة المطاطية والزوارق اللوحية .

رياضة خطيرة

رياضة خطيرة

ومن الرياضات الخطيرة استكشاف الكهوف:

رياضة خطيرة

هذه الرياضة خطيرة جداً وقد فقد الكثير من الأشخاص أثناء ممارسة هذه

رياضة الخطيرة ،إن فضول استكشاف الكهوف دفعت العديد من الرجال إلى

استكشاف الأماكن المظلمة تحت الأرض وتحت الماء . وهذه الرياضة الخطيرة

لها نوادي خاصة لتعلم هذه رياضة الخطيرة . ومن الضروري التزود بتحهبزات

خاصة ومصابيح عمال مناجم . وفي بعض الأحيان تستعمل تجهيزات الغطس

وبزاته للكهوف المائية ، إن مستكشفي الكهوف كما متسلقي الجبال  يعملون

عادة كفريق للتخفيف من خطر الضياع . في سويسرا والولايات المتحدة الأمريكية

نزل المستكشفون إلى أبعد من مئة كيلو متر عبر الكهوف الجوفية ولا تزال هناك

كهوف أخرى غير مستكشفة إلى حد الأن.

وهناك العديد من الرياضات الخطيرة الموجودة في العالم مثل مصارعة الثيران ،

سباق الدراجات النارية ، تسلق الجبال بدون حبال ، …جميع هذه الرياضات خطيرة

جداً لكن الذين يمارسون هذه رياضات متمرسين جداً ولايمكن لاي شخص ممارسة

رياضة خطيرة دون التدريب الكافي وفق إشراف مدربين مختصين ، في نهاية نرجوا

من الجميع أخذ الحيطة والحذر أثناء الممارسة ونتمنى من الجميع حياة مليئة

بالإثارة والسعادة.

Advertisement