الرياضة

رياضة اليوغا

Advertisement

حياة الإنسان مليئة بالمشكلات النفسية والجسدية بسبب ضغوطات

الحياة والعمل ،فالإنسان يسعى بطبعه  للبحث عن وسائل تساعده

Advertisement

في تخليص جسده ونفسيته من الشعور بالتوتر والقلق وتحسين

مزاجه بشكل عام ومساعدته في التخلص من الأمراض المعاصرة

كالأرق والإكتئاب والقلق.. وهنا أختار الكثير من الناس إلى تعلم فن

أو رياضة ” اليوجا ” وسوف نتحدث في هذا المقال عن ماهية  رياضة 

رياضة اليوغا

يطلق عليها بعض الناس فن اليوغا أو رياضة اليوغا،هي رياضة جسدية

و روحية ، هدفها الرئيسي  دمج العقل والجسد ، تناسب جميع الفئات

العمرية ، وجمال هذه الرياضة يكمن بإن لا يوجد فيها أي أجهزة رياضية ،

يعود أصول هذه الرياضة إلى الهند منذ أكثر من 5000 سنة،  من ثم تعرف

عليها الغرب في مطلع القرن التاسع عشر ،وتعني كلمة “اليوغا

” وحدة الفكر” وجماله بإنها لا تقيدها أيه قوانين . وقد نلاحظ بعض الصعوبات

في بداية ممارسة الرياضة لكن مع التمرين الصحيح و المتابعة السليمة

تصبح غاية في السهولة وتحقق النتائج المطلوبة منها الذي ينعكس إيجابا

على صحة الإنسان جسدياً و روحياً.اليوجا ؟ وفوائدها المتعددة للجسم؟

وكيفية ممارسة هذه الرياضه بالشكل الصحيح.

رياضة اليوغا

_ “اليوجا” :

image

_

تقسم الفوائد إلى قسمين  :

١- الفوائد الجسدية : تقوم اليوغا بتحسين صحة الجسم و تقلل من

الإصابة بضغط الدم و تعطي للجسم و العضلات مرونة رائعة وتقلل من

إلتهاب المفاصل ، كما تساعد بشكل كبير في خسارة الوزن ، إضافة

إلى تنظيم عملية التنفس ، وتقوم على تقوية الطاقة الجنسية ، و تساعد

على إسترخاء عضلات الجسم ، وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية .

رياضة اليوغا

٢ _ الفوائد ” العقلية ”  :

حيث تساعد رياضة اليوغا  بعلاج مشكلة الأرق ” قلة النوم” ، و تحارب التوتر

النفسي والإكتئاب ، وتقوم على تقوية الذاكرة و زيادة التركيز للشخص، وتقوم

  بتحسين المزاج العام للشخص وتساعده بتخلص من المشاعر الحزينة و زيادة

شعوره بالراحة ، وتعطي الفرد الثقة بالنفس و التحلي بالصبر و تساعده على

ضبط نفسه.

٣_طريقة الممارسة :

للحصول على أفضل النتائج يجب أتباع بعض الخطوات الرئيسية الهامة

1. التنفس السليم : الجلوس بطريقة الصحيحة وذالك بوضع القدمين بشكل متباعد

على الأرض مع إبعاد قليل للفخذين عن بعضهما . ثم خذ نفساً عميقاً من الأنف فقط

ومن ثم زففيراً مطول، وليس من الفم إطلاقاً .

تالياً إرخاء عضلات الوجه والحاجبين خصوصاً ،ثم إرجاع الكتفين إلى الخلف مع

شد العمود الفقري إلى الأعلى . لمدة 10 أنفاس تقريباً

2.تمديد القسم العلوي من الجسد : يتم في هذه العملية تمرين القسم العلوي

من الجسم مع التنفس العميق و السليم وإرجاع الذراعين إلى خلف الظهر وشبك

أصابع اليدين مع بعضهما. و بعدها التحرك إلى للأمام مع ثبات العمود الفقري مشدوداً

ورفع اليدين في للأعلى وتحريك للكتفين للأمام والخلف على نفس الوضع .

حركات بسيطة :

عمل حركة بسيطة بشكل منتظم مع وضع الذراعين على الجانبين . ثم رفع الذقن

مع شد العمود الفقري دون إنحناء الكتفين للأسفل لمدة دقيقتين.

الإسترخاء :

الجلوس “بوضع القرفصاء” على الأرض مع إغماض للعينين والتنفس المنتظم. ثم شد

العمود الفقري إلى جانب  إرخاء عضلات الوجه لمدة 5 دقائق أو أكثر.

image

_رياضة اليوغا

بعض النصائح لمحبي اليوغا:

١_ تدرج في البداية:

عند اتخاذك لقرار ممارسة اليوجا، خصص وقت منتظم للقيام بالتمارين، في

البداية سوف تلاقي صعوبة كبيرة في واقعية ممارسة اليوغا بشكل يومي،

و من الأفضل ممارسة اليوغا في البداية مرة واحدة في الأسبوع على الأقل،

ومن ثم زد تدريجياً حتى تصل للممارسة اليومية عندما تشعر بأنك أصبحت

أكثر إنسجاماً مع واقعية اليوجا، أما بالنسبة للأوقات المناسبة هي عند الفجر

و أثناء غروب الشمس هذه أفضل الأوقات

٢_استمر رغم الأخطاء:
من الطبيعي جداً في بداية تعلمك لتمارين اليوجا أن تكون درجة إتقانك لها

ليست تامة،  فهذا طبيعي جداً، اليوجا ليست كباقي الرياضات المعروفة،

فهي ترتبط إرتباطاً وثيقًا بالنفس، والتقدم فيها يكون مدفوعًا من الداخل.

٣_ الإحماء ضروري حتى للمحترفين:

يظن بعض ممارسي اليوغا بعد مرور شهر  على بدأ التدريبات اليوجا أنك لم

تعد في حاجة للقيام بحركات الإحماء قبل البدأ في التمرين، و هذا أمر خاطئ

وسيعرض جسمك إلى خطر الشد العضلي و التشنجات اثبت في علم اليوغا

انه يلزم الإحماء لمدة عشرين دقيقة تقريباً،  لتبقيك في الوضع الآمن ، ويتخذ

الإحماء أشكال متعددة مثل المشي في المكان أو القفز على الحبل.

image

رياضة اليوغا

4_ التوقف عند الشعور بالألم:

أحياناً يحدث أثناء التمارين اليوجا أن يشعر اللاعب ببعض الآلم في مناطق

مختلفة من الجسم يجب عليه التوقف الفوري دون متابعة اللعب حتى لو

كان الآلم خفيف، فوجود الألم دليل قاطع على الممارسة الخاطئة للتمرين.

٥_ التنافس مع الذات فقط:

تتميز اليوجا بعدم وجود تنافس بدني بين اللاعبين وإحذر من مقارنة نفسك

بزملائك بل يجب ان تقارن إنجازاتك السابقة مع إنجازاتك الحالية.

٦_ مارسوا اليوغا حتى نهاية العمر:
ليست لليوجا أي سقف ولا تنتهي عند وصولك إلى محطة معينة، ومن ميزاة

في اليوجا هي إنها مستمرة متجددة دائماً تساعد في تحسين أسلوب وطريقة

الحياة وما تحققه لهم من التوازن العقلي والانضباط الذاتي.

image

رياضة اليوغا

في النهاية نقول الجسم السليم في العقل السليم اليوغا فن و رياضة في

نفس الوقت و تاريخ و قدم هذه الرياضة يبين لنا قيمة هذا الفن و الطريقة

في تغيير حياة الإنسان لتساعده في التخلص من مشاكل الحياة ونتمنى

من الجميع ان يمارسوا هذه الرياضة الجميلة لتبقى حياتكم أفضل…

Advertisement