Advertisement

الحول

إن مرض الحول مرض يصيب العين وهذا ما سوف نتحدث عنه فى مقالنا ولكن

هل الإنسان يولد به ، أم هل من الممكن أن يكون غير مصاب به منذ ولادته ام

Advertisement

ماذا، إن الحول هو حالة تصيب العينين بحيث لا تكون استقامتهما واحدة،أو أن

العين لا تنظران بنفس الإتجاه وهو أيضاً ميل فى نظرة العينين، لحدوث عدم استقامة

للعينين. وهناك للحول أنواع وهذه الأنواع تصنف حسب ثلاثة معايير هي: أولا من حيث

الإتجاه: هناك الحول أُنسى، و يكون اتجاه العين فيه للداخل.

محتوى الموضوع

الحول

ثانيا الحول الوحشى: وهو أن نرى اتجاه العين المصابة للخارج. ثالثا الحول الرأسى:

 وفيه تتجه العين للأسفل أو للأعلى.أما من حيث فترات الظهور: فهناك حول دائم،

وهو الحول الذى يكون ملازم للعين أثناء طوال فترة الإصابة. كما أن هناك أيضا حول

خفي، وهذا الحول لا يظهر إلا عندما يشعر المريض بالتعب أو بالإرهاق ، أو فى خلال

أحلام اليقظة أو عند وقت الغضب وأوقات العصبية. وبإمكان الطبيب أن يظهر هذا الحول

 من خلال فحصه بالعيادة. كما أن هناك الحول الوقار ، وهوحول يظهر وقتا ويختفي وقتا

وذلك حسب تمكن المريض من السيطرة عليه، ولذلك فإن الحول يظهر لى المريض عند

عدم السيطرة عليه فى بعض الأحيان، مثل حالات الإنفعال أو عند الشرود الذهنى،

والغضب،أو الفرح.

الحول

 كما أن هناك ثلاثة أنواع أخرى تصيب الأطفال فقط وهي: الحول الكاذب، وهو الذى

يحدث عند الأطفال بالأشهر الأولى إذ أن الأهل يلاحظون وجود حول أُنسى، لكنه يكون

 بالحقيقه ناتج عن تفلطح الأنف أو وجود جلد مزيف على الأطراف ، فهذا لا يعني وجود

إصابة بالحول لكنه لابد من متابعة الطبيب ، وذلك للتأكد من عدم وجود حول حقيقى.

 كما أن هناك حول خلقى، وهذا النوع من الحول يظهر بعد الولادة بفترة قصيرة، ويستحسن

أن يعالج الحول عند الأطفال مبكراً وذلك قبل بلوغ سن السنتين، وذلك لكى نحقق

 للطفل أكبر فائدة ممكنة وذلك على المدى البعيد. وهناك حول تكيفى وظيفي يكون

ناتج عن أن الطفل يعانى من طول النظر الشديد . ماهي أسباب حدوث الحول بالنسبة

للأطفال والبالغين؟ إن السبب الأساسى ،والرئيسى للحول غير واضح، لكن أوقاتا يسبب

قصر،أو طول النظر الشديد حدوث حول، وأوقاتا أخرى تتسبب به بعض الأمراض داخل العين

مثل مرض الساد الأزرق، أو مشاكل الشبكية، أو مرض العصب البصري. ومن الممكن أيضا

أن يحدث ذلك الحول بسبب وجود أورام داخل الدماغ، ونجد أن البالغين المصابين بالسكري

أو ضغط الدم هم أكثر عرضة للإصابة بالحول ؛ ذلك لأن هذه الأمراض قد تؤثر على تروية ،

وتهدئة الأعصاب المغذية لعضلات العين.

الحول

 إن الحول ليس مرضاً وراثياً دائما، فهو يصيب من له تاريخ سيرة مرضية بالحول

كما يصيب من لن ليس له اي تاريخ مرضى بالحول ،أما علاج الحول بشكل عام

هو إما علاج بصرى وذلك عن طريق استخدام النظارات الطبية أو باللجوء لعملية

جراحية لعضلات العيون ، وفى بعض الأوقات قد نلجأ لكلا النوعين، وهناك من يلجأ

لحقن البوتكس لعضلات العيون، كعلاج للحول لكن هذا ليس إلا حل مؤقت و لايعطى

نتائج مضمونة دائماً، ولابد من اجراء فحص شامل للعين من قبل اخصائي الحول بعيادة

العيون، وذلك انه في بعض الحالات مثل وجود ساد ازرق خلقي في عين الطفل ، لابد قبل

علاج الحول،كما لا بد من علاج الكسل البصرى، قبل أن يتم التدخل الجراحى لعلاج الحول،

 وذلك لضمان افضل النتائج على المدى البعيد.

Advertisement