الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

تعريف الانفلونزا :  الانفلونزاالموسمية هي عدوى فيروسية حادة يسبّبها

أحد فيروسات الانفلونزا. – A و B و C. وتتفرّع فيروسات الانفلونزا من

النمط A كذلك إلى أنماط فرعية حسب مختلف أنواع البروتين السطحي

للفيروس ومختلف التوليفات التي تخضع لها. وهناك، من ضمن العديد من

الأنماط الفرعية لفيروس الانفلونزا A، النمطان الفرعيان (A(H1N1 و (A(H3N2

اللّذان يدوران حالياً بين البشر. والجدير بالذكر أنّ فيروسات الأنفلونزا تدور في

كل منطقة من مناطق العالم. أمّا حالات الأنفلونزا من النمط C فهي أقلّ حدوثاً

من النمطين الآخرين. وعليه فإنّ لقاحات الأنفلونزا الموسمية لا تشمل

إلاّ الفيروسات من النمطين A و B.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
العلامات والأعراض

تتسم الانفلونزا الموسمية بارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ والإصابة بسعال

(عادة ما يكون جافاً) وصداع وألم في العضلات والمفاصل وغثيان وخيم (توعّك)

والتهاب الحلق وسيلان الأنف. ويُشفى معظم المرضى من الحمى والأعراض

الأخرى في غضون أسبوع واحد دون الحاجة إلى عناية طبية. ولكن يمكن للأنفلونزا

أن تتسبّب في حدوث حالات مرضية وخيمة أو أن تؤدي إلى الوفاة إذا ما ألمّت بإحدى

الفئات الشديدة الاختطار. وتدوم الفترة التي تفصل بين اكتساب العدوى وظهور المرض،

والتي تُعرف بفترة الحضانة، يومين تقريباً.

 التعريف الثاني لي مرض الانفلونزا :

 هو التهاب فيروسي يصيب الانسان وخاصة عند تعرضه لنزلة برد وخاصة في الشتاء ،

او بسبب انتقال عدوى اليه من شخص مريض بالرذاذ عند السعال او الكحة ، وضعف

المناعة والتدخين يساعدان في تلك الاصابة ، وفي هذه الحالة يحتاج المريض الى الراحة

والعلاج وخاصة الحمضيات والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج والسوائل الدافئة ،

والوقاية خير من العلاج.

المعرضون لي اصابة الانفلونزا الموسميه هم  او اعراض الانفلونزا :

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

يمكن أن تصيب أوبئة الانفلونزا السنوية جميع الفئات العمرية وتؤثّر فيهم بشدة،

غير أنّ الأطفال الذين لم يبلغوا عامين من العمر والبالغين من الفئة العمرية 65 سنة

فما فوق والأشخاص من جميع الفئات العمرية المصابين ببعض الأمراض المزمنة

المعيّنة، مثل أمراض القلب أو أمراض الرئة أو أمراض الكلى أو أمراض الدم أو الأمراض

الاستقلابية (مثل السكري) أو حالات ضعف النظام المناعي، هم أكثر الفئات عرضة

لمخاطر الإصابة بمضاعفات العدوى.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

سراية العدوى

تنتشر الأنفلونزا الموسمية بسهولة ويمكنها اقتحام المدارس ومراكز الرعاية الخاصة

والبيوت أو المباني التجارية والمدن. ويقوم المصاب، عندما يسعل، بإفراز الرذاذ الحامل

للعدوى في الهواء وتعريض من يستنشقه لمخاطر الإصابة بالمرض. كما يمكن للفيروس

الانتشار عن طريق الأيدي الملوّثة به. ولتوقي سراية العدوى ينبغي للناس تغطية أفواههم

وأنوفهم بمنديل عند السعال وغسل أيديهم بانتظام.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
الأوبئة الموسمية وعبء المرض

في المناطق المعتدلة المناخ تحدث أساساً أوبئة الأنفلونزا كل عام أثناء فصل

الشتاء في حين أنه يمكن أن تحدث في المناطق المدارية طيلة العام مسببة

فاشيات أقل انتظاماً.
وعلى الصعيد العالمي تحدث الإصابة بالأنفلونزا بمعدل هجمات سنوي يتراوح بين

5٪ و10٪ بين البالغين، ويتراوح بين 20٪ و30٪ بين الأطفال. ويمكن أن تتسبّب

الاعتلالات في الدخول إلى المستشفيات وفي الوفاة، وخصوصاً في صفوف الفئات

المعرضة لمخاطر شديدة (الأطفال الصغار السن أو المسنون أو المصابون بأمراض مزمنة).

وتتسبّب تلك الأوبئة السنوية في حدوث نحو ثلاثة إلى خمسة ملايين من حالة اعتلال

وخيم وفيما يتراوح بين 000 250 و000 500 وفاة.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
وفي البلدان الصناعية تُسجّل معظم الوفيات المرتبطة بالأنفلونزا بين الأشخاص البالغين

من العمر 65 فأكثر. وتتسبب الأوبئة في مستويات مرتفعة من الغياب عن العمل/ الدراسة

وفي خسائر كبيرة في الإنتاجية.
ولا نعرف على وجه الدقة الآثار الناجمة عن أوبئة الأنفلونزا الموسمية في البلدان النامية،

ولكن تقديرات البحوث تدل على نسبة عالية من وفيات الأطفال من جراء الإصابة بالأنفلونزا

في البلدان النامية سنوياً.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

اعراض الانفلونزا :

 ١- خروج سائل مخاطي شفاف من الانف في بداية الاصابة ثم يتحول الى غليظ.
٢- ضيق في التنفس وصداع وشعور بالارهاق.
٣- كثرة الكحة والعطس واحساس بانغلاق الانف.
٤- احساس بالتكسير ووجع في الظهر والعظام.
٥- زيادة في حرارة جسم المصاب.

الاســباب :

١- انتقال العدوى بالفيروس المسبب للانفلونزا عن طريق التعرض للرذاذ المتطاير

من المريض عند العطس والكحة.
٢- استعمال ادوات المريض الخاصة كالمناشف ، وايضا بالملامسة والمصافحة والتقبيل.
٣- الاصابة بنزلات البرد يسبب الإنفلونزا.
٤- ضعف مناعة الجسم والاجهاد والتغذية الغير سليمة يساعد على الاصابة .
٥- خروج الشخص من مكان دافيء الى مكان بارد كالخروج بعد الحمام فجأه.
٦- التدخين يضعف الجسم ويساعد على الاصابة بالانفلونزا.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

علاج الانفلونزا للحامل وغيرها  :

الوقاية

التطعيم هو أنجع وسيلة لتوقي المرض أو حصائله الوخيمة. وقد تم إتاحة

اللقاحات المأمونة والناجعة واستخدامها طيلة أكثر من 60 عاماً. ويمكن أن

يوفر لقاح الأنفلونزا حماية معقولة للبالغين الأصحاء. ومع ذلك فقد يكون لقاح

الأنفلونزا أقل نجاعة في حماية المسنين من الاعتلال ولكنه يمكن أن يحد

من وخامة المرض ومن حدوث المضاعفات والوفاة.
ويكتسي التطعيم أهمية خاصة بالنسبة للناس المعرّضين، أكثر من غيرهم،

لمخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الأنفلونزا والأشخاص الذين يعيشون

معهم أو يعتنوا بهم.
وتوصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم الفئات التالية (الوارد تسلسلها حسب درجة الأولوية):
الحوامل في جميع مراحل الحمل؛
الاطفال في سن 6 أشهر الى 5 سنين؛
المسنون (اكبر من 65 سنة)؛
المصابون بحالات مرضية مزمنة؛
والعاملين الصحيين.

وتبلغ نجاعة التطعيم ضد الأنفلونزا أكبر مستوياتها عندما تتوافق الفيروسات

الدائرة بشكل جيّد مع فيروسات اللقاح. والمُلاحظ أنّ فيروسات الأنفلونزا تتغيّر

بانتظام، وعليه تقوم الشبكة العالمية لترصد الأنفلونزا التابعة لمنظمة الصحة

العالمية، وهي عبارة عن شراكة قائمة بين مراكز الأنفلونزا الوطنية في جميع

أنحاء العالم. ومنذ سنوات عديدة تحدّث المنظمة مرتين في السنة توصيتها

بشأن تركيبة اللقاح والتي تستهدف أنماط الفيروس الثلاثة (اللقاح الثلاثي) الأكثر

تمثيلاً في دوران الفيروس (نمطان فرعيان من فيروسات الأنفلونزا A وفيروس واحد من النمط B).

وبدءاً من موسم الأنفلونزا 2013-2014 في نصف الكرة الأرضية الشمالي تمت

التوصية بتركيبة اللقاح الرباعي بإضافة فيروس أنفلونزا ثان من النمط B إلى

الفيروسات المستعملة في اللقاحات الثلاثية الكلاسيكية. ومن المتوقع أن

توفر لقاحات الأنفلونزا الرباعية حماية أوسع ضد العدوى بفيروسات النمط B.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها
العلاج

تُتاح الأدوية المضادة للفيروسات في بعض البلدان ومن الممكن ان تقلل من

المضاعفات الحادة والوفيات. الأمر المثالي هو إعطاء العلاجات مبكراً

(في غضون 48 ساعة من ظهور الأعراض) في حالة المرض. وهناك صنفان

من هذه الأدوية، ألا وهما:
الأدامانتان (الأمانتادين والريمانتادين)
مثبطات نيورامينيداز الأنفلونزا (أوسيلتاميفير وزاناميفير) وكذلك بيراميفير ولانيناميفير

المرخص بهما في عدة بلدان).
وتطوّر بعض فيروسات الأنفلونزا مقاومة حيال الأدوية المضادة لها، ممّا يحد من

نجاعة العلاج.

وتقوم منظمة الصحة العالمية برصد حسّاسية فيروسات الأنفلونزا الدائرة إزاء الأدوية

المضادة لها.

الانفلونزا الموسميه و الوقايه منها

الوقايه خير علاج للانفلونزا :

١- الاهتمام بالنظافة العامة وخاصة اليدين.
٢- عدم استعمال فوط المريض وادواته الخاصة.
٣- الابتعاد عن المريض وعدم مصافحته وتقبيله.
٤- عدم التعرض لتيارات الهواء البارد فجأة.
٥- تناول الحمضيات والكيوي لاحتوائها على فيتامين ج المقاوم للمرض.

 اعرف الفرق بين الانفلونزا و الزكام ادخل هنا