قصص و حكايات

قصة غريبه ومفيده

Advertisement

قصة عشق

قصة غريبه ومفيده

حادثة غريبة في استراليا والتي تكررت كثيرا ، السيدة روبنسون امرأة مطلقة

قد انفصلت عن طليقها وكان ولداها تحت وصايتها فقد كان تايلر يبلغ من العمر

Advertisement

تسع سنوات و چِس سبع سنوات ، بينما كان طليقها يتواصل مع طليقته دائما ،

ويزور أبنائه ويأخذهما للتنزه معه. .

قصة غريبه ومفيده
فقد كان الاخوان تربطهما علاقة محبة كبيرة جدا ، فكثيرا ما كان الاخ الكبير يضم

ويحضن أخوه الخائف في الليل ، حتى لا يشعر بالخوف. .
في إحدى الليالي الباردة طلبت الأم من أطفالها التوجه نحو غرفتهما للنوم، وقد

شهر الطفلان ببرودة ، فشغّلت الام جهاز التدفئة الذي يعمل بالكهرباء ، وتوجهت

نحو غرفتها ، استيقظت الأم على صوت هاتفها الذي كان يرن، ولكنها أحست

بغثيان شديد بالكاد استطاعت المشي ، وكانت تحس بضيق شديد في التنفس ،

وثقل في أطرافها ، لم تستطع أن ترد على مكالمة طليقها الذي أراد أن يكلم اطفاله،

توجهت بصعوبة نحو غرفة أبنائها ، فكانا نائمين، في هذه الأثناء زاد قلق الأب على

أبنائه ، لان طليقته كانت لاترد على الهاتف، وهذا ليس من عادتها. .

قصة غريبه ومفيده


فتوجه نحو شقتها، ولاحظ بأن سيارتها في الخارج ، فلما لا ترد؟! .
اتصل على الشرطة ، وبعد قدوم رجال الأمن ، تم أخذ الأطفال إلى

المستشفى بالإسعاف ، وتوقيف الأم . .
لم تكن الأم في وعيها تماما، وكانت الرؤية ضبابية لديها ، واستغربت

مالذي يحصل؟ ولمَ هي في المركز؟ ولماذا تم نقل الأبناء إلى المستشفى؟! .

قصة غريبه ومفيده


تم اتهام الأم لمحاولة لقتل اطفالها، وكانت مندهشة من تلك الاتهامات، وتصرخ

أين أبنائي؟! وأغمي عليها،، .
تم نقلها إلى المستشفى ، وبعد إسعافها وهي في المستشفى ، اكتشف الاطباء

بأن العائلة تسممت بسبب غاز أول أكسيد الكربون ، وقد تسرب هذا الغاز بسبب

جهاز التدفأة الذي لم يتم صيانته لفترة طويلة ! .
خسرت الأم في لحظة أبنائها واللذان ماتا أثناء نومهما، وكادت أن تموت هي أيضا ،

قصة غريبه ومفيده

والسبب تسرب هذا الغاز القاتل ، الذي لا رائحة له ، ويسبب الموت ، والكثير من الأسر

ليس لديها الوعي الكافي بضرورة صيانة اجهزة التدفأة ! .
بادرت الام بعدما خسرت أطفالها ان تنشر الوعي لأكبر عدد ممكن من الأسر ، حتى لا

يمروا بتلك الفاجعة! . .
تــــم

Advertisement