Advertisement

تنسيم الرأس

تنسيم الرأس

هل هناك مرض اسمه تسنيم الرأس او الفري او الفتق او الوشرة ؟

طبعا لا. و هي أسماء شعبية قديمة لمجموعة اعراض سببها كما يدعون توسع الجمجمة او دخول هواء في الراس .
للاسف لا يزال البعض يؤمن بوجودها و يلجؤون لمعالجين شعبيين. بدلا من مراجعة الطبيب و عمل الفحوصات اللازمة للتشخيص.
كما يقولون ان أعراضه كثيرة مثل: اعراض نفسيه
1 – الوساوس الكثيرة حتى أن الشخص يتكلم مع نفسه
2- كثرة الأكل و عدم الشبع
3- الشعور بأن الكل يكرهك و الشك بالآخرين
4- اعراض انفصام الشخصية (هذه اعراض تحتاج مراجعة طبيب نفسي !!!!!
و ليس معالج شعبي يا جماعة. حرام عليكم .) اعراض عضويه
1- صداع مستمر .
2- نسيان شديد .
3- شرود ذهني .
4- ضيق وعصبية زائدة .
5- إنزعاج بشكل كبير من الأصوت حتى ولو لم تكون عالية .
6- عدم قدرة على فتح العينان في حال السجود في الصلاة .
7- ألم فوق منطقة الحاجبين . (هذه أعراض ممكن تكون من الصداع النصفي او الشقيقة او الانشطاري. او التهاب الجيوب الأنفية او ضعف النظر. او حتي ممكن تكون ورم بالمخ)

Advertisement

يعني يحتاج اشعة مقطعية للراس مو حبل وبر بعير لقياس محيط الراس !!!! حسب ما يدعي المعالجين ان التشخيص يكون بقياس الطول الأفقي و الرأسي الجمجمة و وجود اختلاف يعني وجود الحالة.
لن ادخل في شرح الأسباب اللي ذكروها لانها تخالف جميع ما درسناه في علم التشريح و الباثولوجي و الفيزيولوجي و غيرها من المواد.
و طبعا هم اللي يعرفون مما توارثوه عن آبائهم و فراصتهم الشديدة و حبهم لعمل الخير
و العلاج حسب ما يدعون
بخلطة أعشاب علي الراس يسمونها الصبخة.
و طريقة التربيعة.

تنسيم الرأس

بشد الراس بشدة في عدة اتجاهات. حتي تسد الفراغات اللي غير موجودة اصلا.

ارجو من الاخوة و الاخوات عند الإحساس باي من الاعراض المذكورة مراجعة الطبيب المختص و عمل الفحوصات اللازمة و عدم سماع كلام الناس اللي أكيد راح يضر المرضى في حال إهمال التشخيص و تأخر العلاج و تفاقم الحالة.
لن اناقش الموضوع مع اي من المدافعين عن هذا التشخيص الخاطئ او الطريقة الخاطئة للعلاج.
و ما يهمني المعالج بو فلان او المعالجة ام فلان اللي يعالجون لوجه الله.
نعم انا اهاجم هذه الخرافات.
نعم هي كلام فارغ.

تنسيم الرأس

نعم اذا تحبون قولوا عني جاهل و قليل الاطلاع و عدو ما اجهل و حتى عميل لشركات الأدوية العالمية.
لكن الله يخليكم راجعوا الأطباء المختصين.

Advertisement