Advertisement
حساسية الطعام عند الأطفال

حساسية الطعام عند الأطفال

حساسية الطعام عند الأطفال

تعتبر كل أم أن تغذية طفلها والحفاظ علي صحتة هو شغلها الشغال ، وقد تعاني

بعض الامهات من أقناع طفلها بتناول الطعام ، ولاكن ليس كل الأطفال يمكنهم

Advertisement

تناول الطعام بنفس الكميات ونفس النوعيات ، فهناك بعض الاطفال يعانون من

الحساسية تجاة طعام ما مثل التحسس من بعض الفواكة كالفراولة أو المانجو

أو بعض منتجات الالبان أو الاسماك ……. الخ

حساسية الطعام عند الأطفال

تظهر الحساسية في صورة طفح جلدي أو أحمرار بالجلد في بعض اماكن الجسم

سواء هذا الطفح مصحوب بحكة ام لا وهناك عدة أعراض للحساسية مثل الغثيان

أو القيئ أو المغص وأحيانا تظهر عطاس وأنسداد بالانف وقد يحدث انتفاخ بالفم

أو الشفتين والحلق نتيجة أفراز مادة الهستامين التي تودي لخروج السوائل من

الدم إلي الانسجة .

حساسية الطعام عند الأطفال

وتؤكد بعض الدراسات الحديثة أن نسبة الأصابة بحساسية الطعام تكون أكبر في

الاطفال خاصة خلال السنة الأولى من العمر ، ويرجع ذلك بسبب أستخدام الحليب

الاصطناعي الذي يكون في الاساس حليب بقري ، ثم تقل بعد ذلك حساسية الطعام

كلما ازداد عمر الطفل ، ولاكن هناك بعض الحالات من الحساسية قد تستمر مع الطفل

مدي الحياة وعلي سبيل المثال حساسية الفول السوادني أو المكسرات أو السمك

والمحار فهي من الاطعمة التي يعتبر التحسس منها تحسس مزمن لا يقل مع زيادة

العمر بل يضطر الطفل للمنع من هذة الأطعمة بصورة دائمة ولمدي الحياة .

حساسية الطعام عند الأطفال

وتعتبر حساسية الطعام من الامراض المصاحبة وقد تصاحب أمراض حساسية

أخري مثل حساسية الجلد أو الربو الشعبي وقد تختلف نوعية الاطعمة المسببة

للحساسية من بلد لأخري باختلاف عادات الطعام داخل المجتمع فعلي سبيل

المثال تنتشر حساسية الفول السوداني بالولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا،

ولاكن أكثر أنواع الحساسية الشائعة في اليابان هي حساسية الاسماك ويرجع

ذلك بسبب عادات الطعام بكل من هذة البلاد حيث يعتبر الطعام الرئيسي في اليابان

هي الاسماك بينما تفضل الولايات المتحدة الانريكية وبريطانيا تناول ذبدة الفول السوداني .

حساسية الطعام عند الأطفال

رجع خطورة حساسية الطعام الي الافراط في الحساسية ، حيث يعتبرعدد

الوفيات من حساسية الطعام قليلة، ولاكن الفرط في الحساسية لبعض

الاطعمة قد يؤدي الي الوفاة ) مثل فرط الحساسية لبعض الأطعمة كحساسية

اللفول السوداني أو الحساسية لبعض أنواع المكسرات أو بعض الاطعمة

كالسمك والبيض والحليب والمحار وبعض أنواع الفواكه مثل حساسية الفراولة

أو المانجو وبعض الخضراوات كالبامية …… الخ ولهذا فان ظهور التحسس لأي

نوع من أنواع الاطعمة يجب علينا أن نوقف أطعامة للطفل مباشرة والقيام

بالفحوصات اللازمة للتأكد من اصابة الطفل بالحساسية لهذا النوع من الطعام

قبل منعه بشكل دائم وقد يظل هذا المنع الي الأبد .

حساسية الطعام عند الأطفال

حساسية الطعام عند الأطفال

حساسية الطعام عند الأطفال

وترجع حساسية الطعام في الاساس إلي عدم قدرة الجهاز المناعي

من القيام بوظيفته حيث يقوم الجهاز الهضمي علي امتصاص المواد

الغذائية لهذا النوع من الطعام حيث تقوم الاجهزة الدفاعية بمنع أمتصاص

المواد المهيجة للحساسية وعدم وصولها للدم ، وفي الانسان الطبيعي،

حيث يقوم الجهاز الهضمي بأمتصاص المواد الغذائية المفيدة ويحولها إلى

طاقة يستفيد منها الجسم ولهذا تظهر أعراض التحسس من الطعام نتيجة

المواد المتبقية التي منع الجهاز المناعي للجسم أن يسمح لها بالوصول

للدم فيقوم الجهاز الهضمي بطردها عن طريق القيئ او تتسبب في المغص

الشديد وهكذا ، وغالبا ما تكون هذة الاجهزة الدفاعية غير مكتملة النضح لدي

الأطفال حديثي الولادة وحتي عمر ثلاثة أشهر، مما يؤدي الي ظهور الاعراض

بشكل واضح أذا تناول الطفل أي من تلك الاطعمى المسببة للحساسية حيث

تستطيع هذة المةاد المسببة للحساسية بالوصول الي الدم وإثارة الحساسية

مما قد تؤدي الي الاصابة بأمراض الحساسية في المستقبل .

حساسية الطعام عند الأطفال

ويعتبر من أكثر أنواع الأطعمة المسببة لي حساسية الطعام عند الاطفال هي *

(حليب الأبقار ) وهو المكون الأساسي للحليب الصناعي،

* (بياض البيض)

*( السمك والمأكولات البحرية) ومنها المحار،الجمبري ، بلح البحر

*(منتجات القمح ) مثل الخبر و المكرونة

*(مكسرات ) مثل الكاجو، واللوز البجلي، والبندق

*( الصويا )

* (الفول السوداني ) .

مواضيع ذات صلع عن حساسية الطعام عند الاطفال :

 حساسية الطعام عند الكبار اعراض حساسية الطعام

حساسية الطعام عند الاطفال علاج حساسية الطعام

Advertisement