Advertisement
/قصة-راعي-الغنم

/قصة-راعي-الغنم

قصه من قصص الشجاعه

هذه القصة جرت على ( مجري بن ذيبان ) من الروق من

قبيلة قحطان .
لقد ذكر لمجري سحابة صيف يسمونها خرفية لانها بوقت

Advertisement

الخريف وعندما ذكروها له قال اين محلها قالوا

عند وادي اعقارات بالجنوب قال هذي ان شاء الله بشروا

بها ذودي قال قريب له اسمه منيف 
يامجري لا تذهب اليها لئلا ياخذ اهل تلك البلاد مامعك من

الدواب لانك ستكون في منازل اعداء.

قصه من قصص الشجاعه

وما ترك الناس تلك الجهات الا خوفا من ان يوخذ مامعهم

من الدواب لان من جاها يبون يجونه القوم

الا ان مجري ذهب ونزل فيها وبعد مضي حوالي شهر قال لآبنائه .

قصه من قصص الشجاعه


لي غرض سوف اقضيه في المكان الفلاني وساغيب عنكم

فكونوا يقظين لحماية ابلكم من الاعداء حتى لاياخذوها.

كان عدد اولاد مجري ( سبعة ) وبعد ذهابه بيوم اويومين

اغار القوم عليهم وحصل بينهم معركة وحمى اولاد مجري

قصه من قصص الشجاعه


حلالهم وكل الابناء السبعه صار فيهم اصابات ماعدا واحد منهم

وعندما حضر الوالدهم واخبروه بما جرى بينهم

وبين القوم وجاء الولد الذي لم يصب ليسلم عليه ضربه والده وقال له.

اخاف انك من الذلة والخوف ماصار فيك اصابات قالوا اخوانه نشهد

له انه هو الذي فك الابل من الاعداء أي استردها

فقال بهذه المناسبة أبياتاً يسندها على ابن عمه منيف الذي يشير

عليه بعدم الشديد الى الفيصة يقول.

قصه من قصص الشجاعه

ياراكب حمرا من المجــــوجفاتـــي 0000 ماشفت أضواح الدبر في ظهــــرها
تنصا منيف حامي الجـــــاذياتـــــي 0000 يده على كــبـش المربي خطـرهــا
قلة ترى حــنا نزلنا اعـــــقراتـــــي 0000 يوم اختلط نوارها مع زهـرهـــــا
ذيدا ننا و الصيد مـتـــــوالــــفاتـــي 0000 من بين شوك واعقـرات اجـررها
وغارواعلينا القوم علم ثـــــباتـــــي 0000 واللى حضرمنا تـنـطح كـــــدرها
يانافدا اللى طاعنى في وصاتــــــي 0000 ماذل عند اللى تحاسك وبــرهــــا 
فكوا لي اللي من فحــــــلها خوانـي 0000 حل الصــفاري مقبلات افقرهــــا 
من صلب ابويوعاد هم لى اجراتي 0000 هل سرية طال القبايل خــبــرهــا
هل سرية ما جنـبوها الـــرمــا تـي 0000 لين اغتشى البارود حمرة اشهرها
ان كان ما طاحت سريع اهواتـــي 0000 افهق عن الدلة الى من نــــحــرها
وان كان ما مارن بفعلي بناتـــــي 0000 يارمتي لارحم ابو من قــــبــرهـــا

Advertisement