Advertisement

قصة جزيرة الكنز

قصة جزيرة الكنز

أجمل ما فى حياتنا سواء للصغار، وأيضاللكبار هى القصص. والققصص منها الخيالية، ومنهاأيضا القصص الحقيقية. واليوم سنتحدث عن واحدة من القصص الخيالية الا وهى قصة جزيرة الكنز. ولابد أن نتأكد من أن الانسان بطبيعته يهوى سماع القصص ومعرفة أحداثها ، وتعتبر القصة فنا من الفنون القديمة التي يزاولها الإنسان ، وهى تكون إما للتسلية عن نفسه ، أو لتعليم صغاره حكمة ما أو لنقل ثقافته ، وهناك الكثير من القصص المشهورة ، التي قرأناها ، وتابعنها على جهاز التلفاز ، ولقد حفظنا أبطالها وشخصياتها ، ومن هذه القصص المشهورة ، قصة اليوم وهى قصة جزيرة الكنز ، وهذه قصة للكاتب الاسكتلندى روبرت لويس ستيفنسون ، ولقد تم نشرها كاملة فى عام1883 ، وكانت هذه القصة من قبل ذلك تنشر كحلقات للأطفال ،وهذه القصة تتلخص في : بطل هذه القصة ولد صغير إسمه “جيم” وهو يعيش مع أمه فى منزلهما ، وتبدأ هنا أحداث القصة ،مع ظهور رجل سكير يسمى “بيلي”، يأتي لمنزل جيم ويدفع لهما اجرة أسبوع ؛ليقيم فيه ، ولكن يظهر لجيم مع الوقت أن “بيلي”  مختبئ، كما يعرف جيم منه أيضا انه خائف من القرصان صاحب القدم الواحدة ، وفى يوم من الأيام يأتي بحار غامض يدعى “الكلب الأسود ” ويلقى “بيلي” ولكنه يتشاجر معه ، ثم يهرب بعد ذلك ، ويبقى جيم يهتم ب”بيلي” ، إلى أن ياتي يوم ويعرف جيم أنه قابل قرصانا يدعى الكابتن فليت ، وقد اعطاه صندوقا ، والآن القراصنة يلاحقونه من أجل أن يأخذوا الصندوق ،وفى يوم من الأيام تصل رسالة إلى بيلى ، مضمونها أن القراصنة سيصلون إليه قريبا ، ولكنه سرعان ما يتوفى من الصدمة ،وعندما يأتي جيم وأمه لفتح صندوق بيلى لأخذ اجرة الاقامة ، يسمعان صوت القراصنه ، فيفران ، وفى ذلك الوقت يكون جيم قد اخذ صندوق مشمع معه لا يعرف ما به ، وعند قدوم القراصنة ، لا يجد القراصنة ما يبحثون عنه ، ويكون جيم قد هرب إلى منزل أحد أصدقائه وهو يعمل دكتورا، وهناك يفتح الصندوق ويعثر على خريطة الكنز ، فيعرف قصة جزيرة الكنز وعلى وجه السرعة يجهز الدكتور ومساعده ، سفينة للعثور على الكنز ، كما يقومون بالإستعانة بطاقم من البحارة اللذين يعثرون عليهم في احدى الحانات ، ومن هؤلاء البحارة رجل يدعى “جون سيلفر” بقدم واحدة ، مما يثير شك جيم ، وتبدأ السفينة بالإنطلاق ، ولكن جيم يكتشفان البحارة داخل السفينة هم قراصنة، وأن سيلفر كان مع القبطان فليت ، وأن ذلك الشخص هو الذى حذر منه بيلى، وأن ذلك الشخص يسعى لقتل الدكتور ومساعده بعد ان يعثر على الكنز ، وعلى وجه السرعة يقوم جيم بتحذير الدكتور منهم ، وعند الوصول لجزيرة الكنز ينزل سليفر وجيم وبعض القراصنة للبحث عن الكنز ، وكان على السفينة بعض الرجال المخلصين للدكتور وقاموا بمحاربة بقية القراصنة ، وهربوا إلى الجزيرة ، وهناك قاموا بتصنيع كوخا خشبيا،  أما جيم فكان هو الآخر قد هرب إلى الجزيرة ، وذلك بعدما رأى سلفر يقتل أحد رجاله اللذين رفضوا التمرد على طاقم السفينة ، وهناك عثر على “بن غان” وهو من ضمن طاقم فليت أيضاً ولكنه ترك هنا من ثلاث سنوات ، وكان يعامل جيم معاملة حسنه ، إلى ان يرجع إلى ارضه ، وتتوالى قصة جزيرة الكنز وفى المساء قام جيم بالتسلل الى كوخ أصدقاءه ، وتقدم سليفر بعمل هدنه للكوخ ولكن الاحداث انقلبت إلى معركة دامية ، وخسر سيلفر الكثير من رجاله ، ثم بعد ذلك تسلل جيم إلى السفينة ، وكان فيها احد القراصنة المصابين ، وفي البداية يتعاون معه ثم يغدر به ويحاول قتله فيهرب جيم منه عائداً إلى الكوخ، وعندما يدخله يمسكه القراصنة، ثم بعد ذلك يذهب القراصنه الباقيين والدكتور ومساعده وجيم ، إلى مكان وجود الكنز ويكون دان يراقبهم و لا يعثرون عليه في مكانه ، وفي هذه اللحظة يغضب القراصنة وتحدث معركة صغيرة بينهم وبين جيم واصدقاءه ، ويتغلب جيم وأصدقائه عليهم فيقتلون اثنان ، ويستسلم لهم سيلفر ، وتكتمل قصة جزيرة الكنز ثم يخبرهم دان عن المكان الذي نقل له الكنز ، ويوزع الكنز على جيم والدكتور والمساعد ورجالهم وعلى دان ، ويرجعون به ولكن سليفر فيحصل على جزء بسيط يعطيه إليه دان بعدما قام بتخويفه وبعدها يختفي سيلفر. وبعد بهذا تكون انتهت قصة جزيرة الكنز.

Advertisement