Advertisement

غرائب وعجائب خلق الله

غرائب وعجائب خلق الله :

ثلاثة لا طاقة لنا عليها ولا قدرة لنا على إيقافها أو

Advertisement

تغييرها هي الحياة والموت الزواج والطلاق الرزق .

لكن يبقى لله عز وجل حكمته فيها حين تطغى رحمته

على قدرته فهو الغفور الرحيم ولا نحتاج سور الدعاء

والتقرب إلى الذات اﻷلهية وفتح قلبنا بصفاء لنور المحبة

حتى نرى مقدرة الله ومعجزاته في خلقه . فهو المحبة

والخير والعطاء فما أن تفتح قلبك له حتى يهبك السلام

الذي تحتاج كحال الطبيب الباكستاني إيشان في قصته

التي تعتبر منارة تضيء شعلة النفوس الطيبة .

غرائب وعجائب خلق الله

غرائب وعجائب خلق الله

سطع نجم إيشان في عالم الصحة حتى حصل على لقب العالم الطبيب

وأشتهر بخفة يده ومهارته في العمليات المعقدة الصعبة وقدرته على إكتشاف اﻷمراض .

ولهذه اﻷسباب حصل على شهرة عالمية ولا تمر فترة دون دعوته لحضور

مؤتمر طبي في دولة ما . إلى أن جاء يوم كان قد غادر به بلاده لحظور مؤتمر

أقيم على شرفه وسيتلقى به جائزة تقدير ﻷعماله . وأثناء الرحلة تعرضت الطائرة

لضربة صاعقة افقدتها التوازن وأدت ﻷضرار فيها مما أدى لهبوطها إضطراريا في أحد المطارات .

غرائب وعجائب خلق الله

غرائب وعجائب خلق الله

وهناك زادت التعقيدات  حيث لا يوجد طائرة أخرى قبل عدة ساعات .

لكن موظف المطار نصحه أن يستأجر سيارة كي لا يفوت موعده الهام .

وهذا ما فعله بالضبط . ذهب من فوره واستقل سيارة وانطلق مسرعا لكن

هذه المرة لم يحالفه الحظ إيضا حيث كان وصول العاصفة وهطول المطر الغزير

وانعدام الرؤية معوقا أخر له . تابع المسير على مهل لئلا يتعرض لحادث مميت

وبعد عدة ساعات أكتشف أن الوقت الذي استهلكه قد تجاوز المدة المتوقعة

بكثير ولاحظ أنه قد سلك طريقا أخر وذهب لمكان أخر شبه مهجور إلا من كوخ فقير

على جانب الطريق وكانت حالة الطقس لا تسمح له بمتابعة المسير . فقرر المبيت

عند أهل هذا الكوخ . قرع الطبيب الباب فأتاه صوت من الداخل يوحي بأنه صوت عجوز

متقدمة في السن تأمره بالدخول . لبى طبيبنا الدعوة وفتح الباب ليجد عجوز مقعدة

استقبلته استقبال الملوك بالرغم من فقر حالها وشح مالها دون أن تعرف من يكون

هذا الغريب . قدمت له العشاء والشاي والملابس ليدفء نفسه .وبعد أن استقر حاله

وهدء غضبه لاحظ مواظبة العجوز على الصلاة وأن بجانبها طفل نائم لا يؤتي بأي حركة

وكأنه ميت وبين كل صلاة وأخرى تهزه هزة صغيرة . استمرت على هذه الحالة طويلا .

فأراد إيشان أن يكسر حاجز الصمت وأن يشكر للعجوز طيبها وكرمها وقال أتمنى أن

يجيب الله دعواتك يا جدتي . فردت العجوز بأسى وحرقة أما أنت يابني عابر سبيل

أكرمه الله بمأوى وأما صلاتي فلا رجاء لي ولا طلب عنده سوى أن يشفي الله حفيدي هذا يتيم اﻷبوين .

غرائب وعجائب خلق الله

غرائب وعجائب خلق الله

فقد أصابه مرض عضال عجز عنه اﻷطباء وقالوا لي أن ما من أحد ليشفيه سوى

شخصا يدعى إيشان هو طبيب باكستاني لكن أنى لي الوصول إليه ولا قوة لي

على السفر ولا مال عندي لهذه الغاية وما لي سوى الدعاء. صدم الطبيب بما

سمع وفاضت عيناه بدمع الخشوع وقال يا جدتي إن كلماتك البسيطة ودعواتك

هيجت عواصف وضربت صواعق وأنزلت أمطار وأتاهت سبلا إن من أمامك هو

الباكاستاني إيشان لقد ساقني الله إليكي وما عرفت أن الله يسوق اﻷسباب

هكذا لعباده المؤمنين . عالج إيشان الصبي ووهبه الحياة دون أن يتقاضى أجرا .
إن الله يرزق العصفور من خلف البحار : نشرت جريدة اﻷهرام المصرية مقالا عام 1952

بعد أن وردتها هذه القصة  برسالة من ضابط مخابرات مصرية في مدينة المينا يقول

فيها أنه خرج في إحدى اﻷمسيات مع صديق له ليتجولا وأثناء مسيرهما استرعى

انتباههما وهما يرتاحان بجانب جدار قديم أن دبور يحمل حبة قمح ويدخل إلى شق

في أعلا الحائط ويكرر ذلك أكثر من مرة على الرغم من أن القمح لا يدخل في قائمة غذائه .

حس الفضول دفعهما لتسلق الحائط ليعرفا ما يفعله الدبور بالقمح فوجدا عصفور

لا يزال صغيرا لا يقوى على الطيران وحيدا في العش وأن الدبور يرمي له حبة القمح ليتناولها .

لقد سخر الله دبورا لخدمة عصفور حين جارت اﻷيام عليه فهو لا يقطع أحدا من رحمته .

وأنت أخي القارئ إذا تقطعت بك السبل تذكر أن لك إله يستجيب لدعائك ما عليك

إلا أن تفتح له أبواب قلبك قبل يديك .
مهدي أبولطيف.

Advertisement