مدونات

طرد فتاه بريطانيه من 30 وظيفه في عامين

Advertisement

1864807634-640x156
تدّعي فتاة بريطانية أنها شغلت ثلاثين وظيفة في غضون عامين، وأنها كانت تترك عملها في كل مرة

لأن أرباب العمل لا يحبون موقفها مؤكدة أنها لا تأبه كثيراً بآرائهم. ولا تخفي الفتاة أسلوبها الفج في

Advertisement

التعامل مع الرؤساء والزملاء وأنها شتمت مديرة سجن كانت تعمل به عبرصفحتها على الفيس بوك فتم

طردها في اليوم الثاني كما أنها أساءت معاملة إحدى النزيلات في السجن ردا على إساءتها الأدب معها

كما أنها طردت من عملها في ماكدنولدز بعد أن شتمت أحد الزبائن خطأ. ولم تدم فترة خدمتها في مطعم

إيطالي سوى ست ساعات بعد أن اكتشف صاحب المطعم أنها زورت سيرتها الذاتية، كما أنها أعدت طبقاً

سيئاً من خلال مزج العديد من المكونات غير المتناسقة لتسجل بذلك افصر مدة قد يقضيها موظف في عمل

، وبعد أن أقيلت من وظيفتها الأخيرة تفضل الفتاة الاسكتلندية قضاء أغلب الأوقات في منزل والديها تشاهد

التلفزيون حتى خيّرها والدها بين أمرين إما أن تحتفظ بوظيفة أوأن تغادر المنزل واعترفت روبن أنها جلبت الحزن

لوالدتها التي طالما ذرفت الدموع لسوء حظ ابنتها الوحيدة ، وتروي الفتاة المزاجية التي ولدت في جنوب إفريقيا،

وترعرعت في اسكتلندا أنها تعرضت للتنمر من قبل زملائها في المدرسة بسبب لكنتها الغريبة الأمر الذي

يبرر ربما سلوكها الغريب حالياً، كما شكلت وفاة شقيقتها مورغان عندما كانت رضيعة بسبب مرض في القلب

نقطة فارقة في حياتها

Advertisement

Leave a Comment