مدونات

شعر عن الاب

Advertisement

شعر عن الاب

شعر عن الاب

عندما نتحدث عن البر فإننا نعطي الام نصيبا ،

واليوم وفي مقالنا سنتحدث عن أهم ما قيل عن الأب في ذلك السياق :

الأب ، هو وطن لا تسعه أرض ولا سماء ،

هو أول قدوة لابنه ، وأول حبيب لابنته ، اه أول بطل لهما ،

الأب هو ذلك الشخص تطلبه نجمتين فيعود حاملا السماء ،

وهو معطف أمان في ليال العمر المتقلبة ،

عندما يغضب عليك ، فهو يتمنى لك الأحسن ،

وعندما يقتصد عليك ، فاعلم بأنه يحرم نفسه ،

وعندما تراه قاسيا فاعلم بأنك لا تتبع نصيحته ،

وعندما ترفع صوتك عليه فاعلم بأنك هكذا قد قتلته .

الأب هو الرجل الوحيد في العالم الذي يأخذ من نفسه ليعطيك ،

قد لا يكون أعطاك كل ما تتمناه ،

لكن تأكد أنه أعطاك كل ما يملك .

الأب هو نجاة ابنه وابنته ،

هو الكوكب اللامع بين ألوان السما السبعة ،

هو للابنتي سندا ،

والابن له كتفا يسير بجانب السير ،

اذا ما أردت القوة والفضل فها هو أبي بجانبي دوما ،

بك دائما استمد إرادتي وعزمي ،

وإذا ما كبرت تجدني لك سندا وانا كتفك استند فلن أميل ،

بحبك يا أبي اسير ونعم سأكمل الطريق .

أبي لن يأتي مثله أحد ولن يأخذ مكانه أحد ،

ثنتين عنهن لا تجوز المعاذير ،

سترك لأهل بيتك ومكسب يمينك ،

ثنتين عنهن لا تجوز المعاذير ،

وثنتين لو طال الزمن ما بهن خير ،

هرج القفا ومجاملة من يهينك ،

وثنتين يطلقن الوجيه المسافير ،

ترديد ترحيبك وضحكة جبينك ،

وثنتين يسون التعب المشاوير ،

مواصلة ارحامك وفزعة قرينك ،

وثنتين نار وعار معنى وتفسير ،

ترضى الخنا وتخون مستامنينك ،

وثنتين لا تقبل بهن الاشاوير ،

الجار والصاحب ليا قال وينك ،

وثنتين يشرن بالذهب والدنانير ،

حشمة ابن عمك ونصرة عوينك ،

وثنتين جنبهن واحذرك تحذير ،

فعل يشنع بك وهرج يدينك .

يا بوي يا طلق النبى والمحيا ،

جعل الله لك من عمري البقية .

شعر عن الاخ

شعر عن الاخت

Advertisement

شعر عن الفراق

Advertisement